تسجيل الدخول

خرج من غيبوبة عميقة وفوجئ بما يجري في العالم

كل الوطن - فريق التحرير3 يونيو 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
خرج من غيبوبة عميقة وفوجئ بما يجري في العالم

كل الوطن – نوفوستي: علم أحد سكان مدينة موسكو في نهاية مايو فقط بانتشار الفيروس التاجي في روسيا، وفوجئ بإجراءات العزل العامة. حصل ذلك بعد أن صحا من غيبوبة استمرت شهرين، عقب إجراء عملية جراحية طارئة له.

وروى أندريه ريوتوف، جراح الأعصاب في المستشفى السريري المركزي في موسكو، أن المريض أدخل إلى المستشفى في 6 مارس، حيث أجريت له عملية ناجحة، على الرغم من صعوبة التشخيص الطبي، ولكن بعد مرور أسبوع دخل في غيبوبة.

وقال الطبيب في هذا السياق: “بعد ستة أيام من العملية، دخل المريض في غيبوبة عميقة، وتم نقله إلى العناية المركزة. وبعد ذلك اكتشفت إصابته بالالتهاب الرئوي الثنائي الذي كان يجب علاجه. حتى أننا اشتبهنا في إصابته بالفيروس التاجي، لكن كل التحاليل كانت سلبية”.

وروت زوجة المريض أن شريك حياتها لم يسمع بالفيروس التاجي حين دخل المستشفى، وعاد إلى وعيه بعد 5 أسابيع.

وفي ذلك الوقت كانت الزوجة تتصل بالمستشفى هاتفيا للاطمئنان عليه، وكان لا يزال ضعيفا ولا يتحدث ولا يتحرك إلا قليلا، كما أن الأطباء لم يخبروه عن تفشي الفيروس التاجي في البلاد حرصا على سلامته.

ويقول جراح الأعصاب أن الرجل المريض بعد فترة طرق باب مكتبه، واستفسر منه عما يحدث في العالم، متسائلا: “أين زوجتي؟”. الطبيب أخبر المريض حينها عن انتشار الفيروس التاجي والقيود المفروضة على زيارة المستشفيات.

وأبلغته زوجته أيضا بتفاصيل الوضع مع الجائحة، مشيرة إلى أنهما بعد خروجه من المستشفى سيمضيان للتنزه وهما يرتديان القفازات والأقنعة، وخاصة بعد أن استقر الوضع في روسيا وانخفضت معدلات الإصابة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.