تسجيل الدخول

خالد زنان: الألعاب الإلكترونية وأثرها العقلي والاجتماعي والبدني

2020-06-04T09:56:48+03:00
2020-06-04T09:57:00+03:00
كتاب وأقلام
كل الوطن - فريق التحرير4 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
خالد زنان: الألعاب الإلكترونية وأثرها العقلي والاجتماعي والبدني

العاب الجنون وخراب البيوت غزت القلوب قبل العقول وباتت تشكل خطراً على عقائد الأطفال والمراهقين وانساق الشباب ورى ذلك وهي خطر على توجهاتهم وسلوكهم في ظل غياب رقابة الآباء وإنشغال الأمهات مما يحتم علينا تحمل المسؤولية في حماية الأجيال القادمة من إرهاب فكري تدميري لمقدرات الأمن والعقل والدين والفكر والخلق والسلوك لأفراد المجتمع ، فالحذر من تعريض الأطفال لما يفسد دينهم وأخلاقهم تحقيقًا لرغباتهم ( فكلّكم راعٍ وكلّكم مسؤول عن رعيّته).

عالم الألعاب الالكترونية خطر عظيم يكاد يكون عالماً خفياً بالنسبة للآباء والأمهات وفيه مخاطر كثيرة على الأطفال والشباب وقد حذر علماء وتربويون متخصصون من الألعاب الإلكترونية وبينوا مخاطرها على الإنسانية واشتمالها على مفاسد سلوكية وصحية نفسية وعضوية فأغلبها يهدم الدين ويُفسد الأخلاق.

واليوم وبكل وضوح مع التحديث الجديد تبرز المخاطر العقائدية الترويج للوثنية وعبادة الأصنام بين أهل الإسلام للحصول على سلاح جديد وقوي تدعو إلى الشرك بطلب المدد من غير الله وتسهل دخول ذكور وإناث في المشاركة باللعب بها وفيه فُحش وفجور بينَ الرجال والنساء وصور فاضحة وتبادل منافع لا أخلاقية وتساعد على تمرير سلوكيات خطرة في المجتمع.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.