وتضمنت مراسم التأبين في جامعة نورث سنترال، عزف الموسيقى، وتخللتها أناشيد روحية، وكلمات تأبين.

وتم وضع جثمان فلويد”46 عاما” في تابوت مغلق على المنصة في ذلك الحدث المغلق، الذي جرت مراسمه في خضم جائحة فيروس كورونا، وحرص المنظمون على الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي.

وشهدت المراسم وضع جدارية ملونة كبيرة لفلويد خلف المنصة، على نمط جداريات الشوارع، على حائط بالقرب من موقع الحادث، الذي نجم عن وضع ضابط شرطة ركبته على رقبة فلويد لحوالي تسع دقائق، على الرغم من أنه كان مكبل اليدين، ولم يبد مقاومة في القبض عليه، وتشهد أنحاء الولايات المتحدة مراسم تأبين أخرى.

1000 8d01792e3c - كل الوطن1
1000 13c87e8ed5 - كل الوطن2
1000 01ec8ab8c2 - كل الوطن3
1000 413a5fe36f - كل الوطن4