ونقلت وكالة “بلومبرج” للانباء اليوم الاثنين عن المدير التنفيذي للمطار جون هولاند كاي القول، إن أكثر المطارات ازدحاما في أوروبا، والذي يعمل به 7000 شخص، استبعد ثلث تكاليف التشغيل ومناصب في الإدارة، في الوقت الذي قاوم فيه خفض الوظائف الدائمة بين موظفي الخطوط الأمامية.

وأضاف أن الوضع لا يمكن أن يستمر كذلك إذا استمرت القيود المفروضة على السفر.

يُشار إلى أن الأشخاص الذين يصلون إلى بريطانيا جوا، يُطلب منهم قضاء أسبوعين في الحجر الصحي الذاتي، للمساعدة في تقليل انتشار فيروس كورنا “كوفيد-19” في ظل استئناف الرحلات الجوية خلال الأشهر القادمة.

وقال المدير التنفيذي إن المطار يعمل لديه 76 ألف شخص، من بينهم أفراد في شركات طيران تعمل هناك، لذلك هناك في المجمل 25 ألف وظيفة في المطار مهددة بالفعل.