تسجيل الدخول

3288 حالة جديدة.. ونسبة 40 % من الحالات ارتبطت بمخالطة مجتمعية.. د. العبدالعالي:إطلاق عيادات «تطمن»

.. وبدء المرحلة الثالثة من الفحص النشط لتقصي «كورونا»

كل الوطن- فريق التحرير10 يونيو 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
3288 حالة جديدة.. ونسبة 40 % من الحالات ارتبطت بمخالطة مجتمعية.. د. العبدالعالي:إطلاق عيادات «تطمن»

كل الوطن   الرياض  :  اعلن مساعد وزير الصحة المتحدث الرسمي للوزارة الدكتور محمد العبدالعالي،أن المملكة سجلت 3288 إصابة جديدة مؤكدة بفايروس الكرونا الجديد، ليصل إجمالي عدد الحالات المسجلة في المملكة 108571 حالة، موزعة في عدة مدن بالمملكة. منها في الرياض 1099 حالة.

كما تم تسجيل 1815 حالة تعاف ليصل المجموع إلى 76339 حالة بحمد الله، وتسجيل 37 حالة وفاة ليصل إجمالي حالات الوفاة إلى 783 حالة رحمهم الله جميعاً.

وبين د. العبدالعالي أنه خلال الفترة الماضية الوفيات اليومية نرصدها ونسجلها وهنالك ارتفاع فيها في منحنى الحالات المؤكدة، لأنه نعرف كل ما كان هناك انتشاركان هناك تسارع في انتقال الفيروس من شخص لآخر، وستكون هناك حالات مؤكدة أكثر، ومن بينها سيكون عندنا حالات حرجة تحتاج للرعاية الصحية والعناية المركزة وسيواكب ذلك وجود حالات وفيات، نسأل الله لهم جميعا المغفرة.

ونلاحظ الحالات النشطة كانت في حالة نزول، وبعد ذلك بدأت في الارتفاع، وكل هذه الارتفاعات في الحالات النشطة ارتبطت بأمر مهم جدا وهو أن نسبة الانتشار بالمخالطة المجتمعية تم رصد ارتفاعها في الآونة الاخيرة والمنحنى في ذلك خلال المؤتمر الأسبوع الماضي، وهذه الانتشارات كانت للأسف في قرابة 40% من الحالات التي تم الاستقصاء الوبائي لها ارتبطت بمخالطة مجتمعية وأغلبها كان أن يكون شاب أوشابة خرج لبعض المناشط والتنقل والتحرك واكتسب العدوى من خلال تجمعات وعدم الحذر من هذه التجمعات ورجع لمنزله ومنه انتقل الى مجموعة من أفراد الأسرة وبعضهم قد يكون من الفئة الأعلى خطورة في المضاعفات التي تعرضه للفيروس.

وأيضا العمالة المنزلية عند العودة للمنزل واختلاطهم ببعض أفراد المنزل في مركبة أوغيره تكون هناك فرص انتقال العدوى وعدم حظره من ذلك، وكذ الانتقال داخل الأسر يتم لعدم أخذ الحذر والتقيد بالالتزام عند الخروج من المنزل والتواجد في تجمعات غير سليمة.

وأعلن د. العبدالعالي الى أنه تم الإعلان عن خدمة جديدة للوصول لكل من يحتاجون للاطمئنان على صحتهم وما يحسون به من مظاهر عرضية عليهم، وهي «عيادات تطمن»، أومخالطة لفيروس كرونا الجديد، والاستفادة من الخدمات في عيادات «تطمن» وهي لكل من يعانون من أعراض تظهر عليهم- لا قدر الله- أعراض فيروس كرونا من ارتفاع درجة الحرارة او السعال والكحة وضيق في التنفس وبعض الأعراض الأخرى، وإن كانت هذه الأعراض موجودة فهذه العيادات في مناطق المملكة على مدار الساعة 24 ساعة طوال أيام الأسبوع موجودة في 214 عيادة حول المملكة حاليا وبدون موعد لاستقبال المراجعين والاطمئنان على صحتهم.

وأشار د. العبدالعالي الى الكمامات واستخدامها بأنها توصية مهمة على الجميع استخدامها لتقي بنسبة منع الانتشار للفيروس وهي غيركافية لوحدها لابد من ترك مسافات آمنة وغسل اليدين وعدم ملامسة الأسطح والعين والأنف والفم والبعد عن التجمعات.

وأوضح د. العبدالعالي أن المملكة سجلت خلال الأسبوع الأخير كحالات مؤكدة 19560 حالة ليصل الإجمالي إلى 108571 إصابة مؤكدة وحالات التعافي تم تسجيل 10546 حالة تعاف ليصل الإجمالي الى 76339 حالة تعاف، ونسأل الله للجميع الصحة والسلامة وتمام العافية، وحالات الوفيات التي سجلت خلال أسبوع 234 حالة وفاة ليصل إجمالي الوفيات الى 783 حالة نسأل الله لهم الرحمة والمغفرة جميعاً.

وإشار إلى عدد الحالات النشطة التي من بينها 1686 حالة حرجة تتلقى الرعاية في العنايات المركزة المخصصة لذلك.

ومن جهته أوضح المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين بتسيير عودة المواطنين السعوديين من الخارج وبمتابعة مستمرة من سمو وزير الخارجية قامت الوزارة بتيسير الرحلات خلال ما تم تسجيله في العودة للمواطنين، وتم العمل على المراحل المختلفة من خلال بعثات المملكة في مختلف دول العالم، وحتى يومنا هذا وصل عدد 47500 مواطن ومواطنة، وأقامت الوزارة عدة نقاط تجميع للمواطنين خصوصا في البلدان التي لا يوجد فيها سفارات للمملكة أولا تصل اليها الرحلات السعودية ليتم التنسيق لهم للعودة للوطن.

ونحن مستمرون في عمل برنامج لعودة المواطنين الراغبين في العودة للوطن.

ومن جهته أوضح متحدث الهيئة العامة للغذاء والدواء أنه خلال الـ10 ايام الماضية كان هناك ارتفاع في الطلب على الكمامات لارتفاع الوعي عند المستهلك ووعي باستخدام الكمامة والإرشادات الخاصة بالوقاية.

وبين بأنه عادة الكمامات لوضعها الطبيعي في الصيدليات وتوفرها بشكل كبير تصل لـ25 مليون كمامة.

وأشار الى أنه هناك 9 مصانع وطنية طبية للكمامات توفرمليوني كمامة يومياً.

وبين أنه منذ بداية الأزمة كان هناك 13 مصنعا تنتج تقريبا 600 الف لتر من المعقمات، واليوم نتكلم عن 69 مصنعا في مختلف مناطق المملكة للمعقمات تنتج أكثر من 3 ملايين ونصف لتر أسبوعيا، وهذا يغطي الاحتياج داخل المملكة، وفيما يخص مصانع الإنتاج المحلي للأجهزة الطبية هناك 3 مصانع كبرى في المملكة تنتج أسبوعيا أكثر من 835 حبة من الأجهزة.

وعن الوصول للكمامات والمعقمات والأدوية التي يحتاجها الشخص وأماكن تواجدها في الصيدليات هناك تطبيق «طمني» يتيح للمستهلك أقرب صيدلية توفر بها الكمامات وغيرها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.