تسجيل الدخول

قبل لحظات من وفاته.. أقدم محفظ قرآن في الأقصر يتلو آيات من الذكر الحكيم داخل مستشفى العزل (فيديو)

كل الوطن- فريق التحرير15 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
قبل لحظات من وفاته.. أقدم محفظ قرآن في الأقصر يتلو آيات من الذكر الحكيم داخل مستشفى العزل (فيديو)

كل الوطن  –  فريق التحرير – البيان :    لحظات قليلة رصدها نجل الشيخ الجليل عبد العاطي علي عبد الجليل أشهر وأقدم محفظ للقرآن الكريم بمدينة إسنا في صعيد مصر، والذي يحفظ كتاب الله منذ أكثر من 60 سنة، وهو يتلو آيات من الذكر الحكيم في لحظاته الأخيرة قبل وفاته متأثراً بإصابته بفيروس كورونا في السادسة صباح اليوم الإثنين، وبعد وفاة الشيخ عبد العاطي البالغ من العمر 86 سنة.

وصرح محمد عبد العاطي نجل الشيخ عبد العاطي أن والده شعر بتدهور في حالته الصحية وظهرت عليه بعض الأعراض خلال الأيام الماضية، وتم التواصل مع أهل الخير وقيادات الصحة بإسنا من محبي وتلاميذ الشيخ، والذين قاموا بتوفير اللازم وتم عمل مسحة له مؤخراً وظهرت نتيجتها فجر اليوم الإثنين، بالنتيجة الإيجابية وتقرر نقله لمستشفى إسنا للعزل الصحي في تمام الثامنة صباحاً، وكانت الأسرة تنتظر وصول سيارة الإسعاف صباحاً لنقله لمستشفى العزل، ولكن قضاء الله كان أسبق وتوفي والده في السادسة صباحاً.

وأضاف نجل الشيخ الجليل عبد العاطي محمد عبد الجليل في تصريحات لصحيفة “اليوم السابع”، أن والده شهيد كورونا من مواليد عام 1934 من منطقة الحجز بحري بمدينة إدفو، وحصل على الثانوية الأزهرية من محافظة قنا، حيث حفظ القرآن في طفولته قبل أن يبلغ من العمر 10 سنوات، وتم تعيينه مقيماً للشعائر الدينية بمدينة إسنا، وظل يحفظ أهالي المدينة القرآن الكريم منذ أكثر من 60 سنة.

وتفاعل الآلاف من أبناء مدينة إسنا مع الفيديو الذي نشره محمد عبد العاطي، وكتب عليه: ” اللهم احسبه من الشهداء يارب.. عليك رحمه الله يا ابي”، حيث تلا المرحوم الشيخ عبد العاطي علي عبد الجليل، عدد من آيات القرآن الكريم وهو على جهاز التنفس الصناعي.

 
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.