تسجيل الدخول

فرنسا.. تسجيل 111 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا

كل الوطن - فريق التحرير16 يونيو 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
فرنسا.. تسجيل 111 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا

كل الوطن – وكالات: أعلنت فرنسا يوم الثلاثاء، تسجيل 111 وفاة جديدة ناجمة عن فيروس كورونا المستجد، في ارتفاع كبير عن معدل المتوفين بالمرض الذي سجلته على مدى 6 أيام.

وذكرت الإدارة العامة لشؤون الصحة الفرنسية أن حصيلة الوفيات بالفيروس في البلاد ارتفعت خلال الساعات الـ24 الماضية بواقع 111 حالة، مقارنة مع 29 في بيانات يوم الاثنين، ليبلغ عدد الضحايا الإجمالي حتى الآن 29547 حالة.

وشهدت فرنسا في الأيام الماضية تراجعا مستمرا لمعدل الوفيات اليومية، الذي انخفض دون مستوى 100 حالة يوم 20 مايو، وذلك بعد أن تجاوز مستوى 900 – 1000 في بعض الأيام خلال مرحلة ذروة الجائحة في البلاد.

ولفتت إلى استمرار انخفاض عدد المرضى الراقدين في المستشفيات، حيث تراجعت الحصيلة من 10752 إلى 10535، كما تم تسجيل انخفاض جديد للمصابين في غرف العناية المركزة من 846 إلى 820.

وأفادت السلطات الصحية بأن عدد المصابين بالفيروس ارتفع من 157372 إلى 157716، بزيادة 344 إصابات.

وتعتبر فرنسا الدولة الـ5 عالميا من حيث عدد الوفيات جراء فيروس كورونا والـ13 من حيث حصيلة الإصابات.

ويوم الأحد، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بدء مرحلة جديدة من تخفيف القيود المفروضة بسبب جائحة كورونا، موضحا أن كل مناطق فرنسا ستعتبر خضراء اعتبارا من الاثنين 15 يونيو مع الإسراع بفتح الاقتصاد.

وذكر ماكرون أنه سيتم فتح كل الحدود الأوربية الداخلية ابتداء من اليوم نفسه، مضيفا أن الفرنسيين سيستطعون السفر إلى الدول خارج الاتحاد الأوربي ابتداء من 1 يوليو حسب الوضع الوبائي فيها.

وأفاد بفتح كل المطاعم والمقاهي في باريس الاثنين، مشددا على أن العودة إلى العمل ستكون أولوية اعتبارا من يوم 15 يونيو.

وأعلن أن المعركة ضد الفيروس لم تنته.

جدير باتلذكر أن فرنسا بدأت في 11 مايو رفع القيود العامة التي فرضتها بسبب جائحة فيروس كورونا وسط تراجع ملموس لمؤشرات الإصابات والوفيات الجديدة بالمرض في البلاد.

المصدر: وكالات

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.