تسجيل الدخول

دراسة: الدور الإعلامي لـ”الصحة السعودية” أسهم في تعريف بفيروس كورونا بنسبة 98.2 بالمائة

كل الوطن - فريق التحرير18 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
دراسة: الدور الإعلامي لـ”الصحة السعودية” أسهم في تعريف بفيروس كورونا بنسبة 98.2 بالمائة

كل الوطن – فريق التحرير: كشفت دراسة أن الممارسات الاتصالية والإعلامية لوزارة الصحة السعودية في إدارة أزمة جائحة كورونا وبناء الوعي الصحي لدى أفراد المجتمع السعودي ناجحة جداً وكانت في مستوى الحدث وأدت دوراً كبيراً ومهماً في بناء الفرد السعودي وتكوينه المعرفي والوجداني والسلوكي عن فروس كورونا بشكل كبر.
وأوضحت الدراسة التي أعدها الأستاذ الدكتور عبدالملك بن عبدالعزيز الشلهوب أن 58.6 % من أفراد المجتمع يعتبرون أن المعلومات التي وفرتها وزارة الصحة لأفراد المجتمع السعودي عن فيروس كورونا تعتبر دقيقة بشكل كبير جداً، وأن 72.7% منهم يثقون بدرجة عالية جداً في هذه المعلومات.

وأكدت الدراسة أن 98.2% من أفراد المجتمع يرون أن الدور الإعلامي لوزارة الصحة أسهم في تعريف أفراد المجتمع السعودي بفيروس كورونا وأن حوالي 93.2% منهم يرون الرسائل الإعلامية التي قدمتها وزارة الصحة في التوعية بفيروس كورونا أسهمت في توعية أفراد المجتمع بأهمية إتباع الإجراءات الاحترازية المتخذة للوقاية من الفيروس، وأهمية إجراء الفحوصات في حال الشعور بالأعراض، والتعريف بأعراض المرض، كما أسهمت بالتوعية بأهمية إتباع البرنامج الخاص بالحجر المنزلي، وقدمت معلومات شاملة حول كل المستجدات عن الفيروس، قدمت لأفراد المجتمع معلومات عن أسباب وطرق انتقال الفيروس، قدمت معلومات صحية لتصحيح التصورات الخاطئة عن الفيروس.

وأضافت الدراسة أن الرسائل الإعلامية والتوعوية لوزارة الصحة تضمنت حقائق مدعمة بالأرقام والإحصائيات عن الفيروس، وأسهمت في التصدي للشائعات والمعلومات المغلوطة عن الفيروس، وأسهمت في توعية أفراد المجتمع بالإقلاع عن العادات الاجتماعية السيئة المسببة للفايروس، والتوعية بمضاعفات الفيروس، إضافة إلى التوعية بالتدابير التي يجب تجنبها مثل: التدخين، وتعاطي العلاجات العشبية التقليدية، واستخدام كمامات متعددة، والتطبيب الذاتي مثل تعاطي المضادات الحيوية، وقدمت معلومات حديثة ومفصلة عن فيروس كورونا.

وأكدت الدراسة بعنوان “ممارسات الاتصال الفعال في إدارة أزمة جائحة كورونا وبناء الوغي الصحي لدى أفراد المجتمع السعودي ” أن 94.6% من أفراد المجتمع يرون أن أن الرسائل الإعلامية التي قدمتها وزارة الصحة في التوعية بفيروس كورونا أسهمت في توعيتي بأهمية إتباع الإجراءات الاحترازية المتخذة للوقاية من الفيروس، فيما يرى 94.2% منهم أن هذه الرسائل أسهمت في أسهمت في توعيتهم بأهمية إجراء الفحوصات في حال الشعور بالأعراض.

وكشفت أن 73.4% من أفراد المجتمع استفادوا بدرجة كبيرة جداً من المعلومات التي وفرتها وزارة الصحة في التوعية بفيروس كورونا، وأن 74% منهم راضون تماماً من عن الممارسات الاتصالية والإعلامية لوزارة الصحة في التوعية بفيروس كورونا.

ولفتت أن موقع وزارة الصحة الإلكتروني تصدر قائمة المواقع الإليكترونية التي يعتمد عليها أفراد المجتمع السعودي في الحصول على المعلومات عن فروس كورونا، وأن الوسائل الإعلامية التي يعتمد عليها أفراد المجتمع السعودي تركز في الحصول على الأخبار والمعلومات عن فروس كورونا على الإنترنت، وأن أفراد المجتمع السعودي يعتمدون على تويتر في الحصول على الأخبار والمعلومات عن فروس كورونا.

وأكدت الدراسة أن الأسرة والأطباء أكثر المصادر الغير إعلامية التي يعتمد عليها أفراد المجتمع السعودي في الحصول على المعلومات عن فروس كورونا، وأن الإعلام السعودي تميز بنسبة 82% في التوعية بفيروس كورونا، وأن هناك فاعلية كبيرة جداً لاستخدام وزارة الصحة السعودية للمؤتمرات الصحفية للمتحدث الرسمي وحسابها في توير في توعية أفراد المجتمع السعودي بفروس كورونا ، وأيضاً فاعلية كبيرة لاستخدام وزارة الصحة السعودية للأنماط التكنولوجية في التوعية بالفيروس .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.