تسجيل الدخول

ردا على ابتعاده عن التمثيل… حسين أبو حجاج: الفن مبيأكلش عيش

كل الوطن - فريق التحريرمنذ 34 ثانيةآخر تحديث : منذ 34 ثانية
ردا على ابتعاده عن التمثيل… حسين أبو حجاج: الفن مبيأكلش عيش

كل الوطن – في الفنّ: جدل كبير أثير خلال الأيام الماضية، بعد تداول صور الفنان حسين أبو حجاج داخل ورشة إصلاح الكاوتش الخاصة به، ‏والموجودة بمدينة بني مزار في محافظة المنيا.‏

أوضح أبو حجاج خلال حواره ببرنامج “منصات” الذي يبث على قناة “سكاي نيوز عربية”، أن سبب ابتعاده عن الفن يعود إلى قلة المردود المادي من عمله كممثل، قائلا: “الفن مايأكّلش عيش.. الأول مكنتش مصدق إني هستمر في التمثيل، فبصيت لقتني بعمل 4 أفلام في وقت واحد.. لكن اشتغلت كتير والأجر قليل، أنا كاركتر مطلوب بس عشان اروح اشتغل فيقعد يفاصل معايا على 500 جنيه أو ألف جنيه مينفعش، عشان كده مسبتش مهنتي في الورشة أبدا.. مكنتش عاطي أمان خالص للفن”.

تابع أن الأجر القليل سببه أنه غير منتسب لنقابة الفنانين، لذلك لم يترك مهنته الأصلية في ورشة الكاوتش طوال عمله في الفن على مدى 20 عاما.

أضاف أنه بات يعتذر عن عدد كبير من الأعمال بسبب قلة الأجر، قائلا: “عندما يعرض علي مخرج مبلغ ألفين جنيه هعمل بيها إيه؟.. في ورشتي بعمل نفس المبلغ من غير ما أسيب بلدي وبيتي وأهلي”.

يبلغ أبوحجاج من العمر 66 عام، وهو متزوج ولديه 4 أبناء هشام 32 سنة محاسب بالسعودية ومحمود 30 سنة يعمل بالورشة وبنتين ‏متزوجتين إحداهن مدرسة والثانية ربة منزل‎.‎

يذكر أن حسين أبو حجاج أهلته ملامحه وتكوينه الجسماني لأداء أدوار الشر أو الحارس الخاص، ولمع مؤخرا في أداء دور “أشرف” ‏بمسلسل “الكبير” بأجزائه الخمسة‎.‎

أبو حجاج يملك في الأساس سلسلة ورش لتصليح وبيع وشراء إطارات السيارات، وساعده الممثل هاني رمزي على دخول عالم الفن ‏ليقدم سلسلة من الأدوار الصغيرة التي يتم الاعتماد فيها على بنيانه الجسدي الضخم، ومن الأفلام التي شارك بها: “صعيدي في ‏الجامعة الأمريكية”، “الناظر”، “غبي منه فيه”، “زكي شان‎”.‎

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.