تسجيل الدخول

الصحة العالمية: تفشي كورونا لا يزال يتسارع ولا نعلم أين ومتى يأتي الوباء التالي

كل الوطن- فريق التحرير22 يونيو 2020آخر تحديث : منذ شهرين
الصحة العالمية: تفشي كورونا لا يزال يتسارع ولا نعلم أين ومتى يأتي الوباء التالي
منظمة الصحة العالمية - كورونا
كل الوطن – فريق التحرير – “أ ف ب”:  حذر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غبريسوس، الاثنين، من أن فيروس كورونا المستجد لا يزال يتسارع حول العالم، متوقعا أن تدوم آثاره الاقتصادية والاجتماعية لعقود.

وقال في منتدى عبر الفيديو نظمته حكومة إمارة دبي “على الصعيد العالمي، لا يزال الوباء يتسارع. لقد استغرق الإبلاغ عن أول مليون حالة أكثر من 3 أشهر، لكن جرى الإبلاغ عن المليون حالة الأخيرة في غضون ثمانية أيام فقط”.

وتابع “لكننا نعلم أن الوباء أكثر بكثير من مجرد أزمة صحية، إنه عبارة عن أزمة اقتصادية وأزمة اجتماعية، وفي العديد من البلدان أزمة سياسية، وستظهر آثاره لعقود قادمة”.

واعتبر أن الوباء “أثر على كل قطاع، لذا فإن استجابة الحكومات بأسرها والمجتمع ككل أمر أساسي ليس فقط لهزيمة الوباء ولكن للتعافي”.

وخلال كلمته الافتتاحية في منتدى الصحة الافتراضي الاثنين، دعا غبريسوس إلى استجابة سريعة وموحدة للتعامل مع الوباء والاستعداد بشكل أكبر لمواجهة أمراض أخرى قد تهدد ملايين البشر في المستقبل.

وقال “يمكن أن تبدأ جائحة مدمرة في أي بلد في أي وقت وتقتل ملايين الناس لأننا لسنا مستعدين. لا نعلم أين ومتى سيحدث الوباء التالي، لكننا نعلم أنه سيحدث خسائر فادحة في الحياة والاقتصاد العالمي”.

وأضاف “لا تستطيع أي منظمة أو بلد أن يحارب هذا الوباء وحده، ولن نتغلب على هذا التهديد العالمي إلا بالعمل معا. التهديد الأكبر الذي نواجهه الآن ليس الفيروس نفسه، إنه انعدام التضامن العالمي والقيادة العالمية”.

وحذر المسؤول من أنه “لا يمكننا هزيمة هذا الوباء بعالم منقسم (…)، أدى تسييس الوباء إلى تفاقمه، ولا أحد منا في أمان حتى نصبح جميعنا بأمان”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وجه انتقادات حادة إلى المنظمة الأممية حيال تعاملها مع الفيروس عند بداية ظهوره، واتهمها بالانحياز إلى الصين.

المصدر:”أ ف ب”

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.