تسجيل الدخول

السودان يؤكد استعداده لعرض موقفه على مجلس الأمن بشأن سد النهضة

كل الوطن- فريق التحريرمنذ 14 ثانيةآخر تحديث : منذ 14 ثانية
السودان يؤكد استعداده لعرض موقفه على مجلس الأمن بشأن سد النهضة
كل الوطن   –   الخرطوم  : أبدى السودان جاهزيته للمشاركة في أي جلسة يدعو لها مجلس الأمن الدولي، بشأن التطورات الأخيرة المتعلقة بالخلافات بين الدول الثلاث في ملف سد النهضة الإثيوبي.
وكانت مصر تقدمت بطلب لمجلس الأمن الدولي، تدعوه للتدخل لحضّ الدول الثلاث على مواصلة التفاوض، وعدم اتخاذ أي إجراءات أحادية تؤثر على فرص الوصول إلى اتفاق.
وقال وزير الري السوداني ياسر عباس: «إذا قرر مجلس الأمن الدولي عقد جلسة لمناقشة قضية سد النهضة الإثيوبي، فإن دولتنا جاهزة لعرض موقفها وتقديم حلول متوازنة ومنصفة لكل الأطراف».
وأضاف في بيان، اليوم (الاثنين)، أن مبادرة رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك بين الدول الثلاث لا تزال مطروحة لمواصلة التفاوض.
وفشلت اجتماعات وزراء المياه للدول الثلاث التي جرت في الفترة الماضية في تجاوز عقبة الجوانب القانونية، واقترح السودان إحالة النقاط الخلافية على رؤساء وزراء الدول الثلاث.
وأكد عباس أن سد النهضة قضية قومية لا تتحمل أي خلافات أو تجاذبات سياسية. وجدّد موقف السودان بأن المفاوضات أنجع الطرق للتوصل إلى تفاهمات بشأن القضايا العالقة في ملف سد النهضة. وأوضح أن إعلان اتفاق المبادئ الموقع بين الدول الثلاث في 2015 أكد أهمية التوصل لاتفاق قبل البدء في ملء سد النهضة، وأضاف: «إن أي تفسير غير ذلك غير سليم وغير دقيق».
وأشار إلى أن السودان أعلن دعمه للقرار الإثيوبي بناء السد وفقاً للقانون الدولي الذي يشدد على الاستخدام المنصف والمعقول، لكن بدون إحداث ضرر ذي شأن على دول المصب.
وأكد عباس حرص بلاده على حقوقها كطرف أصيل في المفاوضات، وأنها تسعى لتقريب وجهات النظر بين إثيوبيا ومصر، وتقدم باستمرار حلولاً وسطى، دائماً ما كان يوافق عليها الطرفان.
وشدّد على أهمية التوصل لاتفاق ملزم لكل الأطراف، قبل الشروع في الملء الأول، وذلك لأسباب تقنية بحتة تتعلق بسلامة وتشغيل سد الروصيرص السوداني، الذي يبعد 100 كيلومتر من سد النهضة، لكن مياه بحيرة سد الروصيرص تبعد فقط 15 كيلومتراً من سد النهضة.
ويتمسك السودان بتوقيع اتفاق بين السودان ومصر وإثيوبيا كشرط أساسي، قبل الانطلاق في ملء سد النهضة الإثيوبي وتشغيله.
1574013980013020100 - كل الوطن
صورة أرشيفية لسد النهضة (رويترز)
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.