تسجيل الدخول

العمالة الوافدة في السعودية الأغنى في العالم

2010-09-02T16:10:00+03:00
2014-03-09T16:06:22+03:00
محليات
kolalwatn2 سبتمبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
العمالة الوافدة في السعودية الأغنى في العالم
كل الوطن

رويترز: أظهر مسح أن العمالة الوافدة في روسيا والسعودية والبحرين هي الاغنى في العالم بينما تأتي دول منطقة اليورو في مرتبة متأخرة فيما يتعلق في أجور الخبراء

رويترز: أظهر مسح أن العمالة الوافدة في روسيا والسعودية والبحرين هي الاغنى في العالم بينما تأتي دول منطقة اليورو في مرتبة متأخرة فيما يتعلق في أجور الخبراء الاجانب. وكشف التقرير السنوي الثالث الذي يموله اتش.اس.بي.سي بنك انترناشونال أن الاوضاع المالية للمغتربين ايجابية بوجه عام حيث قال ثلثا من شملهم الاستطلاع أو66 في المائة انه أصبح لديهم مزيد من الدخل للادخار والاستثمار منذ سفرهم الى الخارج.

 لكن المسح وجد أن المغتربين في روسيا والسعودية والبحرين والامارات وسنغافورة يتمتعون بأكبر قدر من الثروة بوجه عام اذ أن رواتبهم أعلى ويمتلكون دخلا أكبر بعد خصم الضرائب وقدرا أكبر من الكماليات الفخمة مثل أحواض السباحة والعقارات واليخوت. وتصدر المغتربون في روسيا القائمة للعام الثاني على التوالي حيث قال ثلثهم أو 36 في المائة ان دخلهم السنوي يتجاوز 250 ألف دولار سنويا بينما كان الدخل السنوي لثلثي المغتربين في اسبانيا أو حوالي 62 في المائة منهم أقل من 60 ألف دولار.وقالت ليزا وود المتحدثة باسم اتش.اس.بي.سي ان المسح الذي أجرته مؤسسة جي.اف. كيه للابحاث أظهر أن الفجوة في الثروة تتسع بين الشرق والغرب اذ أن المغتربين في الاقتصادات الناشئة باتوا أغنى من نظرائهم في منطقة اليورو.

وذكرت وود أنه لم يكن مفاجئا أن يكون التقلب المستمر في منطقة اليورو عاملا رئيسيا في هذا وأن يدفع المغتربين الى البحث عن وظائف في بلدان يتقاضون فيها أجورا أعلى. وصنف المسح الذي شمل 4100 مغترب من 100 بلد 25 دولة بناء على بنود مرتبطة بالدخل السنوي والدخل الشهري بعد خصم الضرائب ومقياس للكماليات الفاخرة.ومن ناحية الاجور أظهر المسح أن حوالي 13 في المائة من المغتربين في العالم يجنون 250 ألف دولار سنويا أو أكثر.

وتصدرت روسيا القائمة وتلتها سنغافورة وبرمودا حيث يتقاضى 32 في المائة و27 في المائة من المغتربين فيهما على الترتيب نفس المبلغ.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.