ويسعى الديوان من خلال إطلاق الخِدْمات القضائية الإلكترونية إلى التيسير على المستفيدين، واختصار الإجراءات المتعلقة بسير الدعاوى، تحقيقًا لسرعة إنجازها وتقليص أمد النظر فيها، كهدف إستراتيجي يخدم العمل القضائي باستخدام الإمكانيات التقنية، إذ إن الخدمة الجديدة تتميز بأن يكون تقديم الطلب بشكل إلكتروني متكامل، كما تتيح إمكانية متابعة حالة الطلب عبر أيقونة (طلباتي) في منصة معين الإلكترونية، مع إشعارٍ بشكل آلي ومباشر لمقدم الطلب وللطرف الأصيل عند الموافقة على الطلب.

وتوفر هذه الخدمة الكثير من الوقت والجهد على عموم المستفيدين من خِدْمات ديوان المظالم؛ وذلك بالاستغناء عن مراجعة المحكمة في تقديم عدد من الطلبات القضائية، كما تشمل الخدمة كافة أنواع أطراف الدعاوى.

يذكر أن هذه الخدمة تأتي استكمالاً للتطوير التقني المساهم في تسهيل إجراءات الدعوى الإدارية وذلك ضمن الأعمال التطويرية المستمرة على منصة معين الإلكترونية، بتوجيهات ومتابعة مستمرة من معالي رئيس ديوان المظالم رئيس مجلس القضاء الإداري الشيخ الدكتور خالد بن محمد اليوسف وفق مستهدف التحول الإلكتروني لأعمال ديوان المظالم، ووفق ما أقرته الخطة الإستراتيجية لديوان المظالم 2020.