تسجيل الدخول

الهند.. قضية مشابهة لمقتل جوروج فلويد تشعل موجة غضب عارمة الهند

كل الوطن - فريق التحريرمنذ دقيقتينآخر تحديث : منذ دقيقتين
الهند.. قضية مشابهة لمقتل جوروج فلويد تشعل موجة غضب عارمة الهند

كل الوطن – رويترز: تصاعدت موجة غضب بالهند إزاء موت أب وابنه كانا محتجزين لدى الشرطة، في واقعة شبهها الآلاف بوفاة الأمريكي من أصول أفريقية جورج فلويد وهو في قبضة الشرطة في الولايات المتحدة.

وتعرض جيه جاياراج (59 عاما) وابنه بينيكس إيمانويل (31 عاما) لضرب وحشي بالسياط، أحدث نزيفا داخليا أفضى إلى الوفاة، بحسب ما ورد في رسالة كتبتها جيه سيلفاراني أرملة جاياراج إلى مسؤولين حكوميين واستندت فيها لأقوال شهود عيان.

وكانت شرطة بلدة ساتانكولام في ولاية تاميل نادو الجنوبية قالت في تقرير معلومات أولي، إنه جرى اعتقال الأب وابنه يوم الجمعة 19 يونيو لخرقهما قواعد العزل العام المفروضة لمكافحة فيروس كورونا.

وقال رئيس وزراء الولاية إيدابادي بالانيسوامي، في بيان، إن بينيكس توفي يوم الاثنين الماضي بعدما كان يشتكي من ضيق في التنفس، وتوفي جاياراج يوم الثلاثاء، مضيفا أنه جرى إيقاف شرطيين عن العمل.

وانهالت مئات الآلاف من التعليقات عبر وسائل التواصل الاجتماعي مستخدمة وسم #العدالة لجاياراج وبينيكس، حيث دان مشاهير وسياسيون الواقعة، وشبه بعضهم ما حدث للرجلين بما حدث للأمريكي جورج فلويد في 25 مايو وهو في قبضة الشرطة الأمريكية.

ويشير أحدث تقرير سنوي للجنة الوطنية لحقوق الإنسان في الهند عن عام 2017-2018 إلى الإبلاغ عن نحو 15 حالة عنف وتعذيب أثناء الاحتجاز يوميا في المتوسط، في حين يموت 9 وهم في الحجز أو لدى الشرطة كل 24 ساعة.

المصدر: رويترز

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.