تسجيل الدخول

يتجسّس عليكم.. خبير سيبراني يحذر مستخدمي “آيفون” من “تيك توك”

كل الوطن - فريق التحرير30 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
يتجسّس عليكم.. خبير سيبراني يحذر مستخدمي “آيفون” من “تيك توك”

كل الوطن – وكالات: حذر خبير في الأمن السيبراني من أن تطبيق “تيك توك” الشهير “يتجسس” على الملايين من مستخدمي أجهزة “آيفون”، وينسخ كل ما يكتبون.

وقال زاك هوفمان، وهو خبير متخصص في الأمن والمراقبة الإلكترونية إن شركة أبل أصلحت مشكلة خطيرة في نظام تشغيل “آي أوه إس 14” (iOS 14) الجديد، المقرر طرحه الخريف المقبل، تتيح للتطبيقات الوصول إلى الحافظة سرا على أجهزة المستخدمين.

وأضاف في تقرير نشرته مجلة “فوربس” الأمريكية، أنه بمجرد إصدار نظام التشغيل الجديد، سيجري تحذير المستخدمين كلما قرأ تطبيق آخر شيء تم نسخه إلى الحافظة.

وأشار هوفمان إلى أنه حذر في وقت سابق من هذا العام، من أن هذه المشكلة تعد أكثر من مجرد خطر نظري بالنسبة للمستخدمين، لا سيما يعد اكتشاف عدد كبير من التطبيقات التي تسيء إلى خصوصيتهم بهذه الطريقة.

ولفت إلى الباحثين الأمنيين، طلال الحاج بكري، وتومي ميسك اكتشفا أحد تلك التطبيقات وهو “تيك توك” (TikTok) الصيني، الذي أثيرت حوله عدة مخاوف أمنية.

وكانت الشركة المالكة للتطبيق “بايت دانس”، قالت في أبريل/ نيسان الماضي، إن المشكلة تتعلق باستخدام خاصية قديمة لحذف المحتوى والإعلانات غير المرغوب فيها وتم استبدالها.

لكن هوفمان أوضح أنه مع إصدار الإصدار التجريبي من نظام تشغيل “آي أوه إس 14″، اكتشف المطورين، أن تطبيق “تيك توك” يسيء استخدام الحافظة بطريقة غير عادية.

ورجح الخبير الأمني أن “تيك توك” لم يوقف هذه الممارسة الغازية في أبريل، كما وعد بعد كل شيء.

وردا على ذلك، قالت “تيك توك” إن المشكلة الآن “يجري تشغيلها بواسطة ميزة مصممة لتحديد السلوك المتكرر غير المرغوب فيه”، وإنها قد “أرسلت بالفعل نسخة محدثة من التطبيق إلى متجر أبل تحذف ميزة مكافحة البريد العشوائي للتخلص منها”.

وأكدت أن النظام الأساسي “ملتزم بحماية خصوصية المستخدمين والشفافية في كيفية عمل تطبيقنا”، لافتا إلى أنها “تتطلع إلى الترحيب بالخبراء الخارجيين في مركز الشفافية في وقت لاحق من هذا العام”.

ويسمح تطبيق مقاطع الفيديو الموسيقية الذي أطلقته شركة “بايت دانس” الصينية عام 2016 بمشاركة مقاطع فيديو مع آخرين بطريقة إبداعية، وشهد إقبالا كبيرا خلال الأشهر الماضية.

وكان أعضاء في الكونجرس الأمريكي قد أبدوا مخاوف من أن يكون “تيك توك” هدفا محتملا لحملات التأثير الأجنبي في الولايات المتحدة، مثل التي طالت انتخابات الرئاسة عام 2016.

في المقابل، ردت الشركة صاحبة التطبيق إنها تعمل بـ”استقلالية” عن الحكومة الصينية، وأنها تخزن معلومات المستخدمين في الولايات المتحدة داخل الولايات، وأنها لا تخضع للقانون الصيني، ولم تطلب منها بكين حذف أي بيانات، وأنها لن تفعل لو طلبت ذلك.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.