تسجيل الدخول

في مبادرة خيرية.. مدرسة في السعودية تدخل “غينيس” بأطول سلسلة من أغطية العبوات البلاستيكية (صور)

كل الوطن - فريق التحريرمنذ 35 ثانيةآخر تحديث : منذ 35 ثانية
في مبادرة خيرية.. مدرسة في السعودية تدخل “غينيس” بأطول سلسلة من أغطية العبوات البلاستيكية (صور)

كل الوطن – روسيا اليوم: نجحت المدرسة البريطانية الدولية في جدة بالمملكة العربية السعودية في ربط سلسلة مكونة من أغطية عبوات بلاستيكية بخيوط صيد بلغ طولها 2738.5 متر.

وقد قام تلاميذ المدرسة بربط 323 ألفا و103 أغطية لعبوات بلاستيكية، محققين بذلك رقما قياسيا عالميا جديدة في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، بعد أن تفوقوا على الرقم القياسي السابق المسجل في هولندا بـ 260 ألفا و 866 غطاء بلاستيكيا.

5efb31c74c59b70e4e78de5e - كل الوطن
5efb31c74c59b70e4e78de5f - كل الوطن
5efb31c74c59b70e4e78de60 - كل الوطن
5efb3182423604124b23a143 - كل الوطن

وتهدف الحملة التي قامت بها المدرسة إلى التوعية بالاستهلاك المفرط للعبوات البلاستيكية، حيث جاءت عقب حملة توعوية نظمتها المدرسة وجمعت خلالها آلاف الأغطية البلاستيكية. كما قامت المدرسة بإرسال جميع الأغطية لشركة إعادة تدوير، وتبرعت بالأموال المحصلة لشراء معدات متخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة كالكراسي المتحركة والأطراف الصناعية.

في مبادرة خيرية.. مدرسة في السعودية تدخل
RT
وحول ذلك قالت نائب مدير المدرسة البريطانية الدولية في جدة، سونيا ساتكليف: “حاولنا كسر الرقم القياسي لأكثر من عام، وكان هدفنا التوعية بالتلوث الناجم عن الاستهلاك المفرط للعبوات البلاستيكية، وبخاصة آثاره على المحيطات.

بدأنا الحملة بجمع أكبر عدد ممكن من الأغطية، وساهمنا إلى حد معين في تنظيف المنطقة المحيطة بالمدرسة خلال حملات جمع الأغطية. تمثلت رسالتنا في توضيح مدى الاستهلاك المفرط للبلاستيك، وكيفية تحويل هذه المواد إلى معدات متخصصة للأطفال الأقل حظا.

كان إنجازا من العمل المشترك والرؤية الموحدة والتعاون”.

وقد تعاملت المدرسة مع هذه الحملة الضخمة على نحو منهجي، لإيجاد أفضل الطرق لوضع الثقوب في الأغطية، وقياس خيوط الصيد. استخدم المنظمون الحجم القياسي للأغطية البلاستيكية، وخيوط صيد ذات جودة عالية، وإبر كبيرة لربطها ببعضها، بالإضافة إلى أوراق تسجيل محددة للعد والقياس.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.