يشار إلى أن بوتين “67 عاما” في السلطة بصفة رئيس للبلاد أو رئيس للوزراء منذ عقدين، وهو حاليا أكثر زعيم روسي أو سوفيتي يمكث في السلطة منذ جوزيف ستالين.

ويهدف الاستفتاء إلى إقرار حزمة من التعديلات التي من شأنها أن تمكن بوتين من الترشح لإعادة انتخابه مرتين، وقد يظل في السلطة إلى أن يبلغ من العمر 83 عاما.

واكتسب بوتين سمعة كضامن لاستقرار الدولة، بخلاف فترة الاضطراب الاقتصادي والسياسي لما بعد الاتحاد السوفييتي في تسعينيات القرن الماضي والتي سبقت وصوله إلى السلطة. واعتُبر ذلك عاملا حاسما في الموافقة على الاستفتاء.