وقالت لجنة الصحة الوطنية في توجيهات على موقعها الإلكتروني إنه يتعين على السلطات المحلية وضع خطط طوارئ لتتمكن بسرعة من زيادة طاقتها من اختبارات الحمض النووي.

وتشير التوجيهات إلى أن نتائج فحوص الحمض النووي تظهر خلال ست ساعات للمرضى في مستشفيات الحميات.