تسجيل الدخول

توقيف رجل دين لبناني في سوريا للاشتباه بتجسسه لصالح إسرائيل

2010-09-03T01:55:00+03:00
2014-03-09T16:06:34+03:00
عربي ودولي
kolalwatn3 سبتمبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
توقيف رجل دين لبناني في سوريا للاشتباه بتجسسه لصالح إسرائيل
كل الوطن

بيروت – أ ف ب: أكد مسؤول أمني الخميس 2-9-2010 توقيف رجل دين لبناني في سوريا على خلفية معلومات أرسلتها قوى الأمن اللبنانية إلى السلطات

بيروت – أ ف ب: أكد مسؤول أمني الخميس 2-9-2010 توقيف رجل دين لبناني في سوريا على خلفية معلومات أرسلتها قوى الأمن اللبنانية إلى السلطات السورية حول تورطه في أنشطة تجسس لصالح إسرائيل.

وقال المسؤول إن “الشيخ حسن مشيمش أوقف في تموز (يوليو) في سوريا استنادا إلى معطيات أرسلها فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي إلى السلطات السورية تشير إلى تورطه في التعامل مع إسرائيل“.

وأوضح المصدر، الذي رفض الكشف عن هويته، أن السلطات السورية تحقق مع مشيمش كونه “كان يقوم بأنشطة التجسس في سوريا وليس في لبنان”، مشيرا إلى أن لبنان عرف بوجود مشيمش في سوريا لدى “استكمال الملف عنه، فقرر إرسال المعلومات إلى دمشق“.

ومشيمش من بلدة كفرصير الجنوبية وهو معروف بانتقاداته لحزب الله الشيعي المدعوم من دمشق.

من جهة ثانية، ادعى القضاء اللبناني بعد ظهر الخميس على أربعة أشخاص، لبنانيين وفلسطينيين، للاشتباه بتعاملهم مع إسرائيل.

وأفاد مصدر قضائي أن مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر ادعى على الموقوف طوني بطرس، وهو موظف في وزارة الاتصالات، وجوزف القسيس الفار في “جرم التعامل مع العدو الإسرائيلي“.

كما ادعى في ملف آخر على الفلسطينيين الموقوفين وائل عبدالله والفار حسن نوفل في الجرم نفسه.

ولبنان في حالة حرب مع إسرائيل. ويواجه المتعاملون مع الدولة العبرية في حال إدانتهم عقوبة السجن المؤبد مع الأشغال الشاقة. وإذا رأى القاضي أن هذا التعاون تسبب بالقتل، فبإمكانه أن يطلب إنزال عقوبة الإعدام.

وتنفذ السلطات اللبنانية منذ نيسان (ابريل) 2009 حملة واسعة ضد شبكات تجسس إسرائيلية تم خلالها توقيف أكثر من مائة شخص بينهم ضباط وعناصر من الشرطة والجيش كانوا مزودين بأجهزة تكنولوجية متقدمة. وصدرت أحكام بالإعدام بحق خمسة متهمين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.