تسجيل الدخول

هاتف الطوارئ والبريد الإلكتروني ورسائل "sms" للتعريف باحتفالات العيد

2010-09-03T12:46:00+03:00
2014-03-09T16:06:30+03:00
محليات
kolalwatn3 سبتمبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
هاتف الطوارئ والبريد الإلكتروني ورسائل "sms" للتعريف باحتفالات العيد
كل الوطن

واس- الرياض: حشد مركز الطوارئ بأمانة منطقة الرياض كافة إمكاناته استعداداً لاحتفالات الأمانة بعيد الفطر المبارك , لتقديم المعلومات لسكان العاصمة الرياض

واس- الرياض: حشد مركز الطوارئ بأمانة منطقة الرياض كافة إمكاناته استعداداً لاحتفالات الأمانة بعيد الفطر المبارك , لتقديم المعلومات لسكان العاصمة الرياض وزوارها حول مواقع الفعاليات والأنشطة المخصصة للعائلات والنساء والأطفال والشباب , وتلقي البلاغات أو الشكاوى من مواقع الاحتفالات.

 

أوضح مدير عام إدارة التشغيل والصيانة بمنطقة الرياض عضو اللجنة التنفيذية لاحتفالات العيد المهندس علي بن حمد العليان أن مركز الطوارئ أعد خطة للعمل على مدار الساعة طوال أيام العيد للإجابة عن أي تساؤلات أو استفسارات بشأن مواقع الاحتفال وجدول الأنشطة والفعاليات التي تقام بها عبر الاتصالات الهاتفية المباشرة  على رقم ( 940 ) أو البريد الإلكتروني أو الفاكس أو رسائل “sms” .

 

وبين إمكانية شرح التفاصيل الخاصة بكل فعالية وما يطرأ على جدول الفعاليات من تغيير أو تعديل في مواعيد أو أماكن الأنشطة والبرامج.

 

وأكد اكتمال التجهيزات والاستعدادات لمركز الطوارئ التابع للإدارة العامة للتشغيل والصيانة بأمانة منطقة الرياض للتعامل مع أي بلاغات أو شكاوى حول أي مشكلات في مواقع احتفالات عيد الفطر المبارك ونقل هذه البلاغات أو الشكاوى إلى الجهات المعنية لمباشرتها .

 

وناشد المهندس العليان سكان الرياض وزوارها الالتزام بالإرشادات والتعليمات في مواقع الاحتفالات بعيد الفطر المبارك , وسرعة المبادرة بالاتصال على مركز الطوارئ للاستفسار عن الفعاليات والأنشطة .

 

وحصل المركز مؤخراً على شهادة الأيزو (9001) للجودة الإدارية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.