تسجيل الدخول

يدعم أكبر أعضاء الجسم… مصادر منزلية لصنع “كولاجين الجمال”

كل الوطن - فريق التحريرمنذ 39 ثانيةآخر تحديث : منذ 39 ثانية
يدعم أكبر أعضاء الجسم… مصادر منزلية لصنع “كولاجين الجمال”

كل الوطن – سبوتنيك: انتشرت أساليب وطرق حقن الكولاجين في أغلب مراكز التجميل والصيدليات حول العالم، وبات استخدامها مترافقا مع عمليات التجميل للحصول على نتائج سريعة ومباشرة، لكن الكولاجين له مصادر طبيعية يمكن للإنسان الاستفادة منها لدعم جسمه بشكل ممتاز.

واستغلت الكثير من الشركات “الكولاجين” للترويج لمنتجاتها، حيث يمكنك رصد الكثير من مغلفات الأطعمة والحبوب والمشروبات وغيرها، التي كتب عليها عبارات “مدعم بالكولاجين” بهدف الترويج للمنتج.

ويعتبر بروتين الكولاجين، هو البروتين الرئيسي الذي يدخل في عمليات تشكيل وترميم الأنسجة الضامة في العضلات والجلد والأربطة والغضاريف والعظام، ويشكل نسبة كبيرة منها تصل إلى حوالي 25% من مجمل البروتينات في الثدييات.

وبحسب الطبيبة والباحثة إليزابيت برادلي، مديرة مركز “كليفلاند كلينيك” للطب الوظيفي: “إن جسمك ينتج الكولاجين طوال حياتك، وقد تكون المنتجات التي تعزز مستويات الكولاجين مفيدة للجسم، ولكن يجب أن تضع في اعتبارك أن الجسم يحتاج، في أغلب الأحيان، للمزيد منه”.

انخفاض مستويات الكولاجين

الكولاجين هو البروتين الأكثر وفرة في الجسم، ويدخل في بنية العضلات والعظام والأوتار والأربطة والأعضاء والأوعية الدموية والجلد وبطانة الأمعاء والأنسجة الضامة الأخرى، بحسب موقع “Health Essentials” المتخصص في الصحة والطب.

لا يستطيع الإنسان قياس مستوى الكولاجين بشكل مباشر، لكنك يمكن معرفة انخفاضه، حيث ينخفض الكولاجين بشكل عام مع التقدم في العمر، مما يساهم بتشكل التجاعيد والجلد الداكن وتراجع عمل الأوتار والأربطة وانخفاض مرونتها، وضعف العضلات وتقلصها، ومشاكل في الجهاز الهضمي (بسبب ترقق البطانة الداخلية للجهاز الهضمي).

وتقول الطبيبة برادلي: “بصرف النظر عن الشيخوخة، فإن السبب الرئيسي لعدم حصول الناس على ما يكفي من الكولاجين هو سوء التغذية، لأن الجسم لا يستطيع إنتاج الكولاجين إذا لم يكن لديه العناصر الضرورية.”

صنع الكولاجين بشكل طبيعي

يصنع الجسم الكولاجين بجمع الأحماض الأمينية والعناصر الغذائية التي نحصل عليها من تناول الأطعمة الغنية بالبروتين، مثل لحم البقر والدجاج والأسماك والفاصوليا والبيض ومنتجات الألبان.

وتتطلب العملية أيضًا فيتامين “ج” والزنك والنحاس، ويمكنك الحصول على فيتامين “ج” عن طريق تناول الحمضيات والفلفل الأحمر والأخضر والطماطم والقرنبيط والخضار، أما المعادن فيمكنك الحصول عليها عن طريق تناول اللحوم والمحار والمكسرات والحبوب الكاملة والفاصوليا.

ونوهت الطبيبة برادلي إلى أن الجسم، مع التقدم في العمر، قد لا يمتص العناصر الغذائية أيضًا أو يصنعها بكفاءة، وأضافت “للتأكد من أن جسمك يحتوي على مكونات كافية لصنع الكولاجين، قد تحتاج إلى تغيير ما تأكله أو تناول المكملات الغذائية”.

أفضل الأغذية والتي تعزز الكولاجين

بالإضافة إلى الوجبات الصحية من الأطعمة المزودة بالبروتين والفيتامينات والمعادن، توصي الدكتورة برادلي بمشروبها المفضل لتعزيز الكولاجين، هو “مرق العظام”، حيث يمكن شرائه في بعض الأحيان من متاجر البقالة أو يمكن صنعه في المنزل بكل بساطة.

ونوهت الطبيبة إلى أن مرق العظام غني بالكولاجين، حيث أن البروتين يخرج من العظام واللحوم والدجاج وحتى من عظام السمك، ويستقر في المرق حيث يمكنك تناوله بشكل مباشر أو من خلال دمجه مع بعض الأطعمة.

وتتطلب معظم وصفات مرق العظام لإخراج الكولاجين، أن يتم غلي اللحوم والعظام ببطء في الماء، ويفضل استعمال وعاء الفخار، ولمدة طويلة، حيث يمكنك وضعها الإناء على الموقد لفترة يومين، للحصول على نتائج ممتازة، بحسب الخبيرة.

تقول الدكتورة برادلي: “أوصي بشراء مرق العظام العضوي فقط، أو مرق الطبخ من عظام الحيوانات التي تربى عضويًا فقط”، وأضافت: “أنت لا تريد بقايا المبيدات الحشرية والمضادات الحيوية والملوثات الأخرى في مرقك”.

إذا كنت تتناول نظامًا غذائيًا صحيًا وتغذي جسمك بكل العناصر الغذائية التي يحتاجها لإنتاج الكولاجين، فربما لا تحتاج إلى مكمل غذائي، كما تقول الطبيبة برادلي، ولكن لا حرج في أخذ مكمل واحد.

وتقول: “بشرتك هي أكبر عضو في جسمك، بنفس الطريقة التي يدعم بها الكولاجين جميع أعضاء الجسم، فإنها تغذي بشرتك أيضًا”.

ونوه موقع “غود هوسك” المتخصص بشؤون المرأة والجمال، إلى عدة مصادر طبيعية للحصول على الكولاجين، منها، جلود الأسماك، خصوصا السلمون، والفلفل الأحمر الغني بفيتامين “سي” والطماطم المجففة بالشمس، ومرق العظام (التي أشير إليها سابقا)، والفراولة والتوت الأسود والعنب البري، ولحم البقر والحمضيات والبيض والخضروات ذات الأوراق الداكنة والدجاج والبقوليات والمحار.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.