تسجيل الدخول

ترامب “يفتح النار” على ابنة شقيقه بعد إصدارها كتابا عنه

كل الوطن- فريق التحرير18 يوليو 2020آخر تحديث : منذ شهرين
ترامب “يفتح النار” على ابنة شقيقه بعد إصدارها كتابا عنه

كل الوطن –  متابعات- فريق التحرير :   هاجم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ابنة شقيقه ماري، بضراوة بالغة، بعد إصدارها كتابا عنه، حقق مبيعات خيالية في اليوم الأول من طرحه للجمهور.

وأشار ترامب في سلسلة من التغريدات عبر حسابه على موقع “تويتر”، أمس الجمعة، إلى أن ابنة شقيقه ماري ترامب “قريبة نادرا ما أراها ولا تعرف الكثير عني، وتقول أشياء غير صادقة عن والدي الرائعين (الذين لا يستطيعون تحملها!) وكذلك أنا”.

كما اتهم ترامب قريبته بأنها انتهكت اتفاقية “عدم الإفشاء” التي يعاقب عليها القانون، كما اتهمها بالكشف عن عائدات الضرائب الخاصة به، واصفا إياها أنها “في حالة من الفوضى”.

وتطرق الرئيس الأمريكي في تغريداته كذلك إلى مستشار الأمن القومي السابق، جون بولتون، وإصداره كتابا عنه، واصفا إياه بـ”أحمق مهووس بالحرب” ينتهك القانون، وانتهك اتفاقية “عدم الإفشاء” من أجل بناء مصداقية بشكل بشع وكسب بضع الدولارات التي ستذهب في النهاية إلى الحكومة في جميع الأحوال”.

ولفت ترامب في تغريداته إلى أن هناك العديد من الكتب التي صدرت عنه، بعضها جيد وبعضها سيء، وتوقع طرح المزيد عنه خلال الفترة المقبلة.

​وحقق كتاب ماري ترامب، ابنة شقيق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والذي حمل عنوان “الكثير جدا وغير كاف أبدا: كيف خلقت عائلتي أخطر رجل فى العالم”، مبيعات هائلة في اليوم الأول لطرحه في الأسواق.

ففي اليوم الأول لطرحه في الأسواق يوم الثلاثاء، تم بيع نحو 950 ألف نسخة بنهاية اليوم بما في ذلك الحجز المسبق والنسخة الإلكترونية، ليصبح الأكثر مبيعا على قائمة “أمازون”.

وقالت دار النشر للكتاب Simon & Schuster ومقرها نيويورك بأن مبيعات الكتاب سجلت رقما قياسيا في الشركة.

ويصف الكتاب فريد ترامب والد دونالد ترامب وشقيقه فريد، والد ماري، بأنه شخص متسلط ويعاني من خلل اجتماعي، بحسب ما نقل موقع “ذا غارديان” البريطاني.

ليتولى دونالد ممتلكات الأسرة وإدارتها على الرغم من أن والد ماري كان هو الأكبر سنا إلا أنه عانى من مشكلات تتعلق بالكحول أدت لوفاته عندما كانت ماري طفلة.

وفي مقابلة لصحيفة “واشنطن بوست” وصفت ماري عمها بأنه “عنصري ومعاد للسامية وغالبا ما استخدم عبارة، زنجي في أحاديثه”.

ويضم كتاب جون بولتون الجديد الذي يحمل عنوان “الغرفة التي جرى فيها هذا الأمر. مذكرات من البيت الأبيض” اعترافات كثيرة من شأنها إلحاق ضربة موجعة بترامب الذي أقال بولتون من منصب مستشار الأمن القومي العام الماضي، بعد 18 شهرا من تعيينه.

وكانت وزارة العدل الأمريكية قد رفعت دعوى قضائية في مسعى إلى منع نشر كتاب بولتون، متهمة المستشار السابق بمخالفة التزاماته من خلال الكشف عن معلومات سرية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.