تسجيل الدخول

الإفراج عن 25 ألف سجين وسجينة بينهم وافدون في أكبر عفو ملكي

2010-09-04T01:32:00+03:00
2014-03-09T16:05:58+03:00
محليات
kolalwatn4 سبتمبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
الإفراج عن 25 ألف سجين وسجينة بينهم وافدون في أكبر عفو ملكي
كل الوطن

كل الوطن – متابعات: أفرجت وزارة الداخلية ممثلة في المديرية العامة للسجون عن أكثر من 25 ألف سجين وسجينة ممن شملهم العفو الملكي بمناسبة شفاء سمو ولي العهد

كل الوطن – متابعات: أفرجت وزارة الداخلية ممثلة في المديرية العامة للسجون عن أكثر من 25 ألف سجين وسجينة ممن شملهم العفو الملكي بمناسبة شفاء سمو ولي العهد من العارض الصحي وعودته إلى أرض الوطن سالماً إضافة إلى العفو الملكي من رمضان العام الماضي وحتى رمضان الجاري، حيث بلغ عدد قرارات العفو الملكي في عام واحد فقط ثلاثة قرارات استفاد منها عدد كبير من الموقوفين في قضايا مختلفة من السجناء والسجينات وعدد من الوافدين من جنسيات عدة في كافة مناطق المملكة. 

وقالت صحيفة “الرياض” أن من بين الذين أفرجت إدارات السجون عنهم ممن استفادوا من مراسم العفو الملكية الثلاثة عدد من الموقوفين في الجرائم البسيطة  

والمخالفات والمطالبات الحقوقية التي انتهى فيها الحق الخاص ولم يبق فيها إلا استيفاء الحق العام وهؤلاء ممن استفادوا من العفو الملكي الذي صدر بمناسبة شفاء الأمير سلطان حفظه الله وعودته سالماً لأرض الوطن فيما شمل العفو السنوي في رمضان العام الفائت والجاري كل من تنطبق عليهم شروط العفو السنوي المعتاد.

وأكد مدير عام السجون اللواء الدكتور علي الحارثي  أن مكارم القيادة الرشيدة على أبنائها السجناء لم نسمع لها مثيلاً في أي بلد في العالم حيث شملت الدولة بعطفها ورعايتها أبنائها السجناء ب (3) قرارات عفو خلال عام واحد فقط من رمضان الماضي حتى رمضان الحالي هي العفو بشفاء ولي العهد رعاه الله وعفو رمضان الماضي والجاري وهذا ما يندر وجوده حيث استفاد من هذه المكارم أعداد كبيرة من السجناء السعوديين والمقيمين وأدخلت الفرحة والبهجة في نفوسهم وأسرهم جميعاً. 

وشدد اللواء الحارثي في هذا السياق على أن الرعاية الكريمة التي يحظى بها أبناء هذا الوطن والمقيمون فيه والمكارم التي تتوالى عليهم شملت حتى فئة السجناء وهو ما يجب أن يثمّنه ويستشعره كل سجين وأن يحاسبوا أنفسهم ويعقدوا العزم على عدم العودة لمثل هذا العمل الذي قادهم للسجن ، موضحاً أن عودة المفرج عنهم للسجن مرة أخرى تقضي بإعادة العقوبة الأولى كاملة إضافة إلى العقوبة الثانية التي ستترتب عليه. 

وعن عفو رمضان الحالي أبان مدير عام السجون في تصريحه أن أعداد المفرج عنهم ممن تنطبق عليهم الشروط مازالت تتوالى حتى الآن إلا أن من تكون عليه التزامات أو حقوق خاصة أو أمور تتعلق ببعض الجهات الأخرى فهنا لا بد من الوفاء بها قبل خروجه لذا سيستمر الإفراج عن كل من تنطبق عليهم شروط العفو طوال العام حتى رمضان القادم وذلك لمن يستحق العفو ولم يستطع الخروج في هذاالشهر للأسباب التي ذكرتها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.