وقد أكد المجلس خلال اللقاء على تطبيق جميع الإجراءات والاحترازات التي أوصت بها لجنة متابعة مستجدات الوضع الصحي لفايروس (كورونا) بالمملكة، وعلى رأس هذه الإجراءات الاحترازية تكثيف عمليات الغسيل والتعقيم، ومراعاة المسافات والاشتراطات الصحية، ومنع التجمعات البشرية، وتكثيف التوعية والتثقيف الصحي من خلال قنوات الرئاسة الإلكترونية.

كما ذكر الرئيس العام بأن موسم حج هذا العام سيكون تحت ظرف استثنائي, وقد أثبتت المملكة بقيادتها الحكيمة بالسيطرة ولله الحمد على الأوضاع من خلال فرض الإجراءات الاحترازية والوقاية التي اتخذتها الجهات المسؤولة وبالتعاون بين الجهات الأخرى إضافة إلى وعي الشعب واحترامهم للأنظمة والقوانين، وذلك يأتي في المقام الأول لسلامة المواطنين والمقيمين بالمملكة كما حثنا عليها ديننا الحنيف.

وقد قدم معاليه الشكر لجميع الجهات المشاركة على الجهود التي قدمت خلال الفترة الماضية، وأن الأعمال التي قدمت على أرض الواقع أثبتت كفاءة الجهات الحكومية في كيفية التعامل مع مثل هذه الظروف، وأن على جميع الجهات الحكومية العاملة داخل المسجد الحرام أن تتّحد وتُوحِّد الجهود وتستمر على ما هي عليه من نجاح وتميز وتعاون، فكلما زاد التعاون زادت حوكمة العمل وتقويمه وتحقق نجاحه وتميزه، فالواجب علينا أن يستمر هذا التناغم وهذا التميز، لأن ما نقدمه إنما هو خدمة لديننا ثم مليكنا ووطننا.

وختم معالي الرئيس العام حديثه بالدعاء لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده بالعون والتوفيق والسداد على ما تلمسه الدولة من اهتمام ورعاية وحرص بكل الجوانب .

1000 e51ea99cb6 - كل الوطن1