تسجيل الدخول

استدرجها أثناء سفرها مع والدتها واحتجزها وتحرش بها

كل الوطن - فريق التحرير23 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
استدرجها أثناء سفرها مع والدتها واحتجزها وتحرش بها

كل الوطن – وكالات: وجهت النيابة العامة في دبي إلى عامل تنظيف آسيوي اليوم، تهمة خطف طفلة من الجنسية عينها، عمرها 8 سنوات، وحرمانها من حريتها، باستدراجها وإدخالها إلى دورة المياه المخصصة لأصحاب الهمم من النساء، واقفال الباب عليها، والاعتداء على براءتها وعرضها، كما اتهمته النيابة بالدخول إلى مكان محظور دخوله لغير النساء.

ودلت التحقيقات في هذه الجريمة التي وقعت في نوفمبر الماضي، أن بلاغاً ورد الى مكتب الاحوال في مطار دبي، حول تعرض طفلة عمرها 8 سنوات للتحرش داخل دورة المياه، وبسؤالهم للطفلة ووالدتها، تبين أن الجاني أدخلها إلى حمام للنساء مخصص لصاحبات الهمم، واقفل الباب عليها وهتك عرضها، قبل أن تتمكن من الهرب منه عندما بدأت بالصراخ نتيجة اعتدائه عليها.

وبمراجعة كاميرا المراقبة القريبة من دورات المياه، تبين أن الجاني هو عامل نظافة حيث عرف من ملابسه، لكن لم يتم تحديد هويته، وتم الاشتباه بأربعة من العمال كانوا في المنطقة، وبجلبهم إلى المركز للتحقيق معهم، اعترف المتهم الأول المشار إليه في هذه الدعوى باعتدائه على براءة الطفلة داخل دورة المياه المخصصة للنساء، وأخبر بذلك زميله العامل الثاني الذي تستر عليه ولم يبلغ الشرطة.

أما المتهم الثالث، فأقر لدى استجوابه أنه كان يعلم حول واقعة تحرش المتهم الأول بالطفلة، معترفا كذلك انه هتك عرض امرأتين من جنسيته في دورة المياه الخاصة بأصحاب الهمم من الرجال، إحداهما مقابل 50 درهما، والثانية بدون مقابل.

وبشأن المتهم الرابع فتستر على المتهم الأول لأنه استدعى جميع العمال ما عداه فشكوا في انه حاول التستر عليه.

وشهدت والدة الطفلة أنها بينما كانت بصدد مغادرة الدولة برفقة المجني عليها في المطار، وقبل صعودها الطائرة، طلبت الأخيرة منها الذهاب إلى دورة المياه، ولم تستطع مرافقتها كونها كانت بجوار الأمتعة، فطلبت منها الذهاب وحدها والعودة بسرعة، وبالفعل توجهت الطفلة وعادت بعد حوالي 5 دقائق وكانت حالتها غير طبيعية وخائفة ولم تقفل حزام بنطالها، ولما سألتها عما حدث لها، اخبرتها بان عامل النظافة احتجزها في دورة المياه المخصصة لصاحبات الهمم، وهتك عرضها فسارعت الى ابلاغ الشرطة بالواقعة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.