ورصدت وكالة الأراضي البرازيلية الوطنية 3506 حرائق بين الأول من كانون الثاني/يناير و22 تموز/يوليو في بانتانال أي بارتفاع نسبته 192 % مقارنة بالعام 2019، وهو أكبر عدد منذ اعتماد سجلات في هذا المجال في العام 1998.

ويثير هذا الميل القلق وخصوصا أن العام 2019 شهد ارتفاعا بأكثر من ست مرات في الحرائق المسجلة في هذه المنطقة على سنة.

وتظهر خريطة بانتانال وفرتها الوكالة، راهنا كوكبة من النقاط الحمر التي ترمز إلى الحرائق.

وتحوي منطقة بانتانال المشتركة بين البرازيل وباراغواي وبوليفيا، تنوعا حيويا هائلا.

وتقع المنطقة في أقصى جنوب غابة الأمازون المطيرة التي انتشرت فيها حرائق كثيرة خلال السنة الراهنة.

ويتهم المدافعون عن البيئة الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو اليميني المتطرف والمشكك بواقع التغير المناخي، بتهديد الموارد الطبيعية الحيوية في البلاد من خلال سياسات لتوسيع الزراعات والتعدين في أراض محمية.