‎وأكد سموه أن مشاعر السعادة والسرور غمرت أبناء وبنات هذا الوطن العظيم بنبأ زوال هذا العارض الصحي الذي ألمّ بقائدهم، رافعين أكفهم بالدعاء وتلهج ألسنتهم بالشكر والثناء للمولى عز وجل على نجاح العملية الجراحية.

‎واختتم سموه بالدعاء بأن يديم الله على هذا الوطن وقيادته الخير وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده، ويلبسهم لباس الصحة والعافية إنه سميع مجيب.