وقال سموه في برقيته : ” باسمي وباسم أهالي المنطقة الشرقية نرفع الأكف شكراً للمولى عز وجل على ما من به عليكم سيدي من نجاح للعملية الجراحية إثر العارض الصحي الذي ألم بكم، فمنذ دخولكم رعاكم الله للمستشفى، والدعوات الصادقة لم تتوقف، والقلوب تتوق إلى سماع هذه البشرى السعيدة، التي أزاحت عنا الهم والغم، واستبشرنا بها”.

وأضاف سموه “أبناؤكم سيدي تغمرهم الفرحة بنجاح العملية الجراحية التي أجريت له، ودعواتهم لكم سيدي بأن يمن الله عليكم بلباس الصحة والعافية دوماً، وأن يحفظكم قائداً ملهماً موفقاً مسدداً، تسيرون ببلادنا وأمتنا الإسلامية إلى العلياء، وتنيرون ببصيرتكم الثاقبة وحكمتكم النيرة الدروب إلى كل خير”، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين ويمد في عمره، ويمده بالعون والتأييد، وأن يديمه ذخراً وسنداً لبلادنا وللأمتين العربية والإسلامية، وأن يوفق سمو ولي العهد الأمين.