تسجيل الدخول

ترامب يلوذ بـ”الغالبية الصامتة” قبل 100 يوم من الانتخابات الرئاسية

كل الوطن- فريق التحرير27 يوليو 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
ترامب يلوذ بـ”الغالبية الصامتة” قبل 100 يوم من الانتخابات الرئاسية
كل الوطن- وكالات- أ ف ب :    عبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأحد، عن ثقته بـ”الغالبية الصامتة” قبل 100 يوم من الانتخابات الرئاسية المقررة في 3 نوفمبر.

وقال الملياردير الجمهوري في تغريدة على “تويتر”: “حملة ترامب تثير، في رأي مراقبين عديدين، حماسة أكثر من أي حملة أخرى في تاريخ بلدنا الكبير، أكثر حتى من عام 2016″، في محاولة لإعادة الزخم الذي قاد إلى فوزه المفاجئ قبل 4 أعوام.

وأضاف ترامب: أن “بايدن لا يملك أي شيء! الغالبية الصامتة ستتحدث في 3 نوفمبر”، واعدا بإظهار زيف الاستطلاعات التي تؤكد جميعها تخلفه أمام جو بايدن على مستوى البلاد بمعدل ثماني نقاط، وفي عدة ولايات حاسمة.

وجاءت تصريحات الرئيس الأمريكي في خضم انتقادات لطريقة إدارته أزمة “كوفيد-19” وصدور استطلاعات جديدة تظهر تقدم جو بايدن في عدة ولايات مهمة.

وحاول ترامب قلب صفحة الأزمة الصحية واستئناف التجمعات العامة لحشد الناخبين مع تراجع حدة انتشار فيروس كورونا المستجد في نهاية الربيع.

وقلل ترامب من احتمال تصاعد انتشار الوباء، في وقت كانت البلاد تسجل عدد إصابات يومي قياسي، خصوصا في جنوب وغرب الولايات المتحدة، أكثر دول العالم تضررا من “كوفيد-19” بإحصائها 146500 وفاة، لكن خطاب الرئيس الجمهوري تبدل في الأيام الأخيرة، إذ صار يقر بأن الوضع “سيسوء قبل أن يتحسن”.

هذا، وانتهى الأمر بالرئيس الأمريكي أن يدعو لوضع الكمامة، وهو أمر كان يرفضه على عكس جو بايدن الذي يضع منذ أشهر كمامة في الأماكن العامة.

ويرغب البيت الأبيض في “إعطاء المثل” في مكافحة وباء “كوفيد-19″، لكنه يحاول التقليل من أثره الاقتصادي.

وقد خلصت استطلاعات رأي نشرتها شبكتا “إن بي سي” و”سي إن إن” يوم الأحد، إلى أن المرشح الديمقراطي جو بايدن في صدارة 3 ولايات فاز فيها ترامب عام 2016، وهي أريزونا وفلوريدا وميشيغن.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.