تسجيل الدخول

رئيس الوزراء اليمني المكلف يتعهد بتشكيل حكومة كفاءات سياسية

كل الوطن- فريق التحريرمنذ 26 ثانيةآخر تحديث : منذ 26 ثانية
رئيس الوزراء اليمني المكلف يتعهد بتشكيل حكومة كفاءات سياسية

كل الوطن-   فريق التحرير – سبتونيك  :  تعهد رئيس الوزراء اليمني المكلف، معين عبد الملك، اليوم الأربعاء، بتشكيل حكومة كفاءات جديدة، وبالعمل على توحيد الجهود لاستكمال استعادة الدولة من جماعة “أنصار الله” (الحوثيين)، وتمتين العلاقة بالتحالف العربي.

القاهرة – سبوتنيك. وقال عبد الملك، عبر حسابه على “تويتر” في أول تعليق له على قرار تكليفه من الرئيس عبد ربه منصور هادي بتشكيل حكومة كفاءات سياسية، “أشكر ثقة فخامة الرئيس عبد ربه منصور بتكليفي تشكيل الحكومة في ظرف دقيق يحتم توحيد الجهود لاستكمال استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب وبناء المؤسسات وتحسين الموارد، وتقديم الخدمات وتعزيز الشراكة الوطنية”.

وأشار إلى أن “الوصول إلى مسار لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض هو خلاصة جهود صادقة ورؤية واضحة قادها فخامة الرئيس وقيادة المملكة العربية السعودية ولعبت فيها القيادات السياسية دوراً كبيراً يستشعر متطلبات اللحظة التاريخية ويستجيب لمهامها واستحقاقاتها“.

كانت السعودية، قد أعلنت، بوقت سابق من اليوم، موافقة الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، على آلية قدمتها المملكة لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض، تضمنت “إعلان المجلس الانتقالي التخلي عن الإدارة الذاتية وتطبيق اتفاق الرياض، تعيين محافظ ومدير أمن لمحافظة عدن، وتكليف رئيس الوزراء اليمني ليتولى تشكيل حكومة كفاءات سياسية خلال 30 يوماً، واستمرار وقف إطلاق النار والتصعيد بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي”.

كما تضمنت الآلية “خروج القوات العسكرية من عدن وفصل قوات الطرفين في أبين وإعادتها إلى مواقعها السابقة، وإصدار قرار تشكيل أعضاء الحكومة مناصفة بين الشمال والجنوب بمن فيهم الوزراء المرشحون من المجلس الانتقالي الجنوبي، فور إتمام ذلك، على أن يباشروا مهام عملهم في عدن، والاستمرار في استكمال تنفيذ اتفاق الرياض في كافة نقاطه ومساراته”.

وتبع إعلان السعودية تفاصيل آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، صدور بلاغ صحفي من المجلس الانتقالي الجنوبي على لسان المتحدث باسمه المهندس نزار هيثم، أعلن فيه “تخلي المجلس الانتقالي عن إعلان الإدارة الذاتية، حتى يتاح للتحالف العربي تطبيق اتفاق الرياض”.

ليصدر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي عقب ذلك، مرسوماً رئاسياً بتكليف رئيس الوزراء د. معين عبد الملك، بتشكيل حكومة جديدة وفقاً للآلية السعودية لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي في 5 نوفمبر الماضي، على أن تستمر الحكومة الحالية في مهام تصريف الأعمال حتى تشكيل حكومة جديدة.

كما عيَن الرئيس هادي، الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، أحمد حامد لملس، محافظاً لعدن، والعميد محمد أحمد الحامدي مديراً عاما لشرطة محافظة عدن، تنفيذاً للآلية المعلنة لتسريع انفاذ اتفاق الرياض.

ومن المقرر، وفقاً للآلية السعودية، بعد تكليف الرئيس هادي، د. معين عبد الملك سعيد بتشكيل حكومة كفاءات سياسية خلال 30 يوماً، خروج القوات العسكرية من عدن إلى خارج المحافظة وفصل قوات الطرفين في أبين وإعادتها إلى مواقعها السابقة، ليصدر فور إتمام ذلك قرار تشكيل أعضاء الحكومة مناصفة بين الشمال والجنوب بمن فيهم الوزراء المرشحون من المجلس الانتقالي الجنوبي، على أن يباشروا مهام عملهم في عدن والاستمرار في استكمال تنفيذ اتفاق الرياض في كافة نقاطه ومساراته.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.