تسجيل الدخول

الفنانة اللبنانية ليلى إسكندر تحسم الجدل بشأن عودتها لزوجها السعودي يعقوب الفرحان

كل الوطن - فريق التحرير10 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
الفنانة اللبنانية ليلى إسكندر تحسم الجدل بشأن عودتها لزوجها السعودي يعقوب الفرحان

كل الوطن – الرياض: حسمت الفنانة اللبنانية المقيمة في المملكة العربية السعودية ليلى إسكندر، الجدل بشأن عودتها لزوجها الممثل السعودي يعقوب الفرحان.

ونشرت ليلى إسكندر “ستوري” ردت فيها على متابعين وجهوا لها أسئلة عبر حسابها في تطبيق “سناب شات”، حيث قالت إن “ما حدث بينهما فترة زعل ليس أكثر من ذلك، مشددة على أن زوجها أبو يوسف، وابنها هما أهم شيء في حياتها.

وأضافت ليلى إسكندر قائلة: “الحمد لله زعل صغير وراح ما كبر أكثر.. ويوسف وبو يوسف أهم شي في حياتي.. الحمد لله عدت على خير بفضل دعواتكم”.

كما ردت على اتهام إحدى المتابعات لها بأنها كذبت عندما أعلنت الطلاق، قائلة “إنها لم تعلنه، ولكنها أعلنت الانفصال فقط”.

وتابعت ليلى إسكندر: “يعني واضحة بعد.. تبغون تقولون تطلقت على كيفكم؟.. زعلت وبعدين رضيت الحمد لله.. ليش تبغون تطلعوني كذابة غصب؟؟”.

وقالت الفنانة اللبنانية: “ليش متضايقة إني تصالحت مع زوجي بدال ما تقول برافو ما خربت بيتها بإيديها”، مردفة: “كل من كتب علينا كلمة متطلقين رفعت قضية عليه.. خاصة المواقع المرتزقة على إنستغرام”، على حد تعبيرها.

وكانت ليلى إسكندر، قد كتبت منشورا في خاصية “ستوري” على موقع إنستغرام، يوم السبت، قالت فيه: “ما شاء الله تبارك الله.. الحمد لله وصل بويوسف بالسلامة، نورت بيتك، دائما الحب ينتصر”، وهو ما اعتبره البعض تلميحا إلى عودتها لزوجها مجددا، قبل أن تؤكد ذلك الأحد.

وفي 31 يوليو الماضي، أعلنت ليلى إسكندر، انفصالها عن زوجها يعقوب الفرحان، بعد مرور عدة سنوات على زواجهما، حيث كتبت في منشور عبر “سناب شات” قالت فيه: “أعلن انفصالي رسميا عن يعقوب الفرحان”.

يذكر أن يعقوب الفرحان قد اعترف بزواجه من ليلى إسكندر عام 2015، بعد عامين من الزواج السري، وفي شهر سبتمبر من عام 2018 أنجبت الفنانة اللبنانية مولودا من زوجها السعودي أسمته يوسف.

المصدر: مواقع التواصل الاجتماعي

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.