تسجيل الدخول

محافظة يمنية خاضعة لقوات موالية للإمارات تنتفض رفضا للتطبيع مع إسرائيل

كل الوطن- فريق التحرير21 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
محافظة يمنية خاضعة لقوات موالية للإمارات تنتفض رفضا للتطبيع مع إسرائيل
كل الوطن  – مارب برس :  تظاهر مئات اليمنيين، الخميس 20 اغسطس/آب، احتجاجا على اتفاق التطبيع الإماراتي مع إسرائيل، بمحافظة عدن الخاضعة لقوات مدعومة إماراتيا (جنوبي البلاد).

وجاب المتظاهرون شوارع رئيسة بمحافظة عدن (جنوب) رافعين أعلام فلسطين ومرددين هتافات معادية للتطبيع مع إسرائيل.

وأحرق عدد من المتظاهرين العلم الإسرائيلي، ورفعوا لافتات مدون عليها عبارات “التطبيع خيانة”، و”لا للتطبيع مع العدو الصهيوني”.

وأفاد بيان صادر عن قوى الحراك الجنوبي الداعية للمظاهرة بـ”الوقوف صفا واحدا ضد التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي، ومن يسير في ركبه (في إشارة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا)”.

واعتبر البيان إقامة علاقات رسمية مع إسرائيل: “خيانة للأمة كلها، وطعنا للقضية الفلسطينية في ظهرها”.

وقبل أسبوع، رحب المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا، في بيان، بقرار أبو ظبي إقامة علاقات رسمية مع تل أبيب، واصفا إياه بـ”القرار الشجاع”.

والخميس الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما، واصفا إياه بـ “التاريخي”.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع من القيادة وفصائل بارزة، مثل “حماس”، و”فتح”، و”الجهاد الإسلامي”، فيما عدته القيادة الفلسطينية، عبر بيان، “خيانة من الإمارات للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية”.

ويأتي إعلان اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبو ظبي، تتويجا لسلسلة طويلة من التعاون، والتنسيق، والتواصل، وتبادل الزيارات بين البلدين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.