تسجيل الدخول

إمام المسجد النبوي: طاعة الله سبب لكل خير

كل الوطن - فريق التحرير21 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
إمام المسجد النبوي: طاعة الله سبب لكل خير

كل الوطن – الرياض: قال إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ د. علي بن عبدالرحمن الحذيفي – في خطبة الجمعة – من كثر اعتباره قل عثاره ومن حذر المعاصي والآثام والقبائح عاش في سلام ووفق لحسن الختام والسعيد من اتعظ بغيره والمغبون الخاسر من وعظ به غيره ، ولقد ذم الله تعالى من اتبعوا الأهواء ولم يعتبروا ولم يتعظوا بما أتاهم من الأنباء ، قال تعالى ( وَكَذَّبُوا وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءَهُمْ ۚ وَكُلُّ أَمْرٍ مُّسْتَقِر . وَلَقَدْ جَاءَهُم مِّنَ الْأَنبَاءِ مَا فِيهِ مُزْدَجَرٌ ) .

وأضاف : كونوا من أهل البصائر والإيمان واتبعوا سبل ذوي الألباب والإحسان ، فأولو الألباب هم أهل العقول المستقيمة والفطر السليمة وهم الذين ينتفعون بالوحي ويفهمون معاني ماأنزل الله على مُرادِ الله ومُرادِ رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ويعملون بكلام الله رجاء ثوابه وخوفًا من عقابه .

وقال : إن الله سبحانه خلق الخلق وجعل للكون سننًا ، فجعل الطاعة سببًا لكل خير في الدنيا والآخرة ، وجعل المعصية سببًا لكل شر في الدنيا والآخرة ، مؤكدا أن التفكر في مخلوقات الله عبادة من المُسلم ، والاعتبار بهذه المخلوقات يزيد المسلم إيمانًا ويزيده رسوخًا في اليقين ، قال تعالى ( إن في السماوات والأرض لآيات للمؤمنين ) .

وتابع : التفكر والاعتبار يثبت المرتاب ، ويُحيي القلوب وينور البصائر ويقيمُ السلوك ، والإعراض عن التفكر والاعتبار يقسي القلوب ويورث الغفلة ويقود إلى الندامة ويوقع في المعصية .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.