ويعتبر الراحل من الأصوات المميزة، أصدر العديد من الدواوين والروايات، إلى جانب مشاركاته النقدية، وكتب أخرى في القضايا الاجتماعية والسياسية، بالإضافة إلى ترجماته لمختارات من الأدب العالمي وتقديم نماذج من أدبنا العربي مترجماً، إلى جانب إسهاماته المتنوعة في الصحافة، وكثير من أعمال الدكتور غازي تأتي كمخزن غني لذكريات ضاعت بموت أصحابها، وسرد لذكريات متعلقة بأحداث عالمية مميزة نراها من خلال أعين شخص خليجي وعربي مثله، والذي كان من القلة التي شهدت تلك الأحداث ودوّنتها.