تسجيل الدخول

محمد رحيم باع نانسي عجرم لحنا غنته شيرين وجدي قبل 10 سنوات

2010-09-05T00:59:00+03:00
2014-03-09T16:06:53+03:00
فنون ونجوم
kolalwatn5 سبتمبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
محمد رحيم باع نانسي عجرم لحنا غنته شيرين وجدي قبل 10 سنوات
كل الوطن

كل الوطن – متابعات: ينما باتت سرقة الملحنين العرب للألحان الأجنبية واقعا يوميا معاشا وبات البعض يسوغ للملحن أن ينقل اللحن بالكامل طالما لا يعرفه الجمهور

كل الوطن – متابعات: ينما باتت سرقة الملحنين العرب للألحان الأجنبية واقعا يوميا معاشا وبات البعض يسوغ للملحن أن ينقل اللحن بالكامل طالما لا يعرفه الجمهور العربي إلا أن الألبوم الجديد للمطربة اللبنانية نانسي عجرم الذي أطلق قبل أيام كشف عن واقعة جديدة من نوعها. من اللحظة الأولى لسماع أغنية “عيني عليك” لنانسي عجرم التي اختارتها عنوانا لألبومها الجديد تكتشف أنك سمعتها سابقا وأن اللحن بالكامل مكرر ولو أنك متابع جيد لإكتشفت فورا أنها نفس لحن أغنية للمطربة شيرين وجدي بعنوان “بين البينين” قدمتها في ألبوم صدر عام 2000 أي قبل 10 سنوات كاملة.

واقعة السرقة موثقة بشكل كامل من خلال فيديو موجود على موقع اليوتيوب يقارن بين الأغنيتين المتطابقتين نعرضه لكم هنا لتكتشفوا حجم الخدعة التي تعرضت لها نانسي.
“الأزمة” تكتشفت أن الملحن ارتكب جريمة مركبة فهو لم يقم كما جرت العادة بسرقة لحن قديم ووضع كلمات أخرى عليه ليبيعه لفنان، وهو شيء بات معتادا في الوسط الفني وإنما قام بتكرار لحن قام ببيعه سابقا لمطربة مصرية أصدرته قبل أن يعيد مجددا بيعه لمطربة لبنانية وتقاضى ثمنا جديدا عن لحن قبض ثمنه سابقا.
الملحن اسمه محمد رحيم وهو يحاول أن يغني أيضا وقام باصدار ألبوم في وقت سابق لكن شهرته تحققت بقوة عندما انطلقت شائعة مفادها خطبته للمطربة اللبنانية إليسا قبل عامين قيل وقتها إنه وراء إطلاقها بينما نفى هو الأمر بطريقة هزلية على طريقة “يكاد المريب يقول خذوني”.
 
محمد رحيم لحن في بداياته أغنية “بين البينين” لشيرين وجدي التي صدرت عام 2000 لكنه “استخسر” الأغنية في شيرين تقريبا أو استغل غيابها عن الوسط الفني بسبب أزمة زوجها رجل الأعمال إيهاب طلعت فقرر أن يمنح اللحن نفسه “كاملا” للبنانية نانسي عجرم لتصدر أغنية جديدة في 2010 بكلمات جديدة يقال إنه كتبها بنفسه ووضع عليها اسم الشاعرة إكرام العاصي.
وإذا كان اللحن من حق محمد رحيم لأنه صاحبه “لو كان بالفعل مؤلفه وليس مقتبسا أو منقولا عن لحن أجنبي” فهل من حقه أن يبيعه مرتين، وهل من حق شيرين وجدي ومنتج أغنيتها أن يعترضا؟ وهل من حق نانسي وجيجي لامارا بعد الكشف عن الواقعة أن يعترضا؟ الأيام ستكشف الأمور خاصة وأن نانسي بات لديها ملفا كاملا عن الموضوع وأبدت انزعاجها منه للكثير من المقربين.
 
المهم أن لدى “الأزمة” واقعة أخرى مشابهة قام بها نفس الملحن حيث باع لحنا واحدا مرتين، والمفارقة العجيبة هذه المرة أن اللحن تم بيعه لنفس المطرب وفي عاميين متتاليين دون أن يكتشف الخدعة إلا بعد ظهور الأغنيتين.
المطرب المقصود هو المصري إيهاب توفيق الذي تورط في شراء لحن واحد مرتين من محمد رحيم ليقدم به أغنيتين في ألبومين متتاليين ولم يكتشف الأمر إلا متأخرا.
والواقعة المثبتة أيضا تؤكد أن لحن أغنيتي “أه يا ناري” و”يا سلام” متطابقين تقريبا رغم أن كل أغنية ظهرت في ألبوم مختلف ليكتشف توفيق أن رحيم باع له “الترماي” وحصل منه على أجرين مقابل لحن واحد.
وكاد إيهاب توفيق يقاضي محمد رحيم حين اكتشف الواقعة لولا تدخل عدد من المقربين أبرزهم أشرف سالم صديق الطرفين الذي طلب منهما “لملمة” الموضوع خوفا عليهما من الفضيحة.

 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.