تسجيل الدخول

بيلا حديد عارضة أزياء عالمية تغيظ الإسرائيليين وتتحداهم

كل الوطن- فريق التحرير30 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
بيلا حديد عارضة أزياء عالمية تغيظ الإسرائيليين وتتحداهم

كل الوطن-   رنيم المشهراوى:  أغاظت عارضة الأزياء العالمية من أصل فلسطيني بيلا حديد الإسرائيليين مجددا بمشاركتها في منشور لمغني الراب الفلسطيني الطفل عبد الرحمن الشنطي (11 عاما) وأوساطا إعلامية وشعبية إسرائيلية.

وحملت على بيلا حديد (23 عاما) صحيفة «يسرائيل هيوم» التي تعتبر بوقا لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، فزعمت أنها نشرت منشورا « مفخخا» وانحازت للجانب الفلسطيني بدلا من اتخاذ «موقف محايد»، مذكرة المتابعين والمعجبين في أي جانب هي تقف.

واستذكرت إن بيلا حديد هي شقيقة العارضة العالمية النجمة جيجي حديد التي تنتظر مولودا هي وزوجها الفنان البريطاني زين مالك، وشقيقة عارض الأزياء والمغني أنور حديد زوج المغنية دوأه ليفا، التي سبق ونشرت في تطبيق انستغرام منشورات ضد الاحتلال الإسرائيلي في مايو/أيار الماضي.

كما ذكرت بأن بيلا حديد هي كريمة نجمة البرامج الواقعية يوليندا فوستير والملياردير الفلسطيني الأصل محمد حديد ابن مدينة الناصرة. وفي سياق حملتها وتحريضها قالت «يسرائيل هيوم» أمس إن هناك 32.5 مليون متابع لبيلا حديد.

وكتبت بيلا معقبة على منشور الطفل عبد الرحمن الشنطي: «أكمل وازدهر وواصل رواية حقيقتك فأنت مميز وذكي ومهم وأنا فخورة بك جدا كونك أخي الفلسطيني».

وما لبث منشورها أن حظي بمئات آلاف علامات الإعجاب. وشارك آلاف من المعجبين منشورها الداعم للشنطي تحت عنوان «حرروا فلسطين» أو «باركك الله».

وعبد الرحمن الشنطي طفل لاجئ في غزة ومغني راب بات معروفا في العالم بفضل أشرطة الفيديو بالإنكليزية التي يبثها عن الحياة في ظل الحصار الإسرائيلي؟

وفي حديث مع قناة روسية قال إنه يبحث عن السلام الحقيقي وتحسين الواقع المعيشي وعن الحب بواسطة الموسيقى.

يشار إلى أن عارضة الأزياء الأمريكية الفلسطينية الأصل بيلا حديد هاجمت موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام قبل نحو الشهرين لحذفه صورة نشرتها لجواز سفر والدها تظهر مسقط رأسه فلسطين.

في المقابل تمنى معقبون إسرائيليون لها المرض والموت بسبب «انحيازها» للفلسطينيين وذهب بعضهم لاتهامها بالتهمة المناوبة في الفترة الحالية: اللاسامية.

واستخدمت حديد منصتها على إنستغرام لتظهر بفخر جواز سفر والدها مستثمر العقارات الفلسطيني الأمريكي محمد حديد من مدينة الناصرة داخل أراضي 48، لتسليط الضوء على مسقط رأسه فلسطين.

وغير واضح سبب إزالة إنستغرام للصورة، لكن حديد شاركت لقطة شاشة للرسالة التي تلقتها من المنصة، والتي تشير إلى انتهاكات قواعد المستخدمين بما في ذلك المضايقة والتنمر.

وكتبت حديد «أزال انستغرام صورة جواز سفر والدي الأمريكي وعليه مكان مولده فلسطين». وسألت المنصة كيف يمكن أن تعتبر فخرها بمسقط رأس والدها فلسطين» تنمرا أو مضايقة»؟ واستنكرت قائلة: «لا يجوز لنا أن نكون فلسطينيين على إنستغرام؟… هذا هو التنمر بالنسبة لي»، مضيفة: «لا يمكنكم محو التاريخ عن طريق إسكات الناس».

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.