تسجيل الدخول

توتر في بيروت مع خروج مسيرتين إحداهما مناهضة لعون والثانية مؤيدة

كل الوطن- فريق التحرير12 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ 3 أيام
توتر في بيروت مع خروج مسيرتين إحداهما مناهضة لعون والثانية مؤيدة

كل الوطن  – سبتونيك :  ​ شكل الجيش اللبناني حاجزا بشريا أمام مناصري “​التيار الوطني الحر​” في بيروت لمنع الاحتكاك مع بعض مجموعات ​الحراك المدني​ المتظاهرة للمطالبة برحيل الرئيس ميشال عون.

وأفادت وسائل إعلام لبنانية بوقوع تدافع بين قوات مكافحة الشغب ومناصري “التيار الوطني الحر” الذين نجحوا بالوصول إلى أحد المداخل المؤدية إلى القصر الجمهوري، فيما ذكر مراسلنا أن الجيش أطلق الرصاص في الهواء لتفريق المحتجين.

جاء ذلك بعد أن تقدم مؤيدو “الوطني الحر” إلى أتوستراد القصر الجمهوري رفضا للتعرض لرئيس الجمهورية وموقع الرئاسة، وردا على دعوة “اتحاد ساحات الثورة” إلى اعتصام عند الساعة الرابعة عصر اليوم في منطقة الجمهور للمطالبة برحيل عون.

وفي وقت سابق اليوم بدأت مجموعات من الحراك بالتجمع أمام قصر العدل في بيروت، وانضم إليهم متظاهرون من طرابلس للانطلاق في مسيرة نحو قصر بعبدا.

‏واتخذ لواء الحرس الحمهوري وكافة الأجهزة الأمنية الموجودة عند مستديرة الصياد تدابير مشددة لمنع الوصول إلى مفرق القصر الجمهوري.

Video Player

المصدر: RT + وسائل إعلام لبنانبة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.