تسجيل الدخول

أثينا ترحب بسحب تركيا سفنها من شرق المتوسط.. و إسرائيل تجهز قائمة طلبات لواشنطن لضمان تفوقها العسكري

كل الوطن- فريق التحرير15 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
أثينا ترحب بسحب تركيا سفنها من شرق المتوسط.. و إسرائيل تجهز قائمة طلبات لواشنطن لضمان تفوقها العسكري

كل الوطن  – رنيم المشهراوى – متابعات :   أثينا ترحب بسحب تركيا سفهنا من شرق المتوسط وتعتبره خطوة إيجابية، وإسرائيل تعمل على إعداد قائمة طلبات لواشنطن لضمان تفوقها العسكري في المنطقة، والحكومة الليبية المؤقتة تتقدم باستقالتها لرئيس البرلمان.

أعلن رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس، استعداده للقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في حال انحسار التوتر بين البلدين، معتبرا قرار أنقرة سحب سفينة تنقيب من من شرق المتوسط “خطوة إيجابية”.

وأكد رئيس الوزراء اليوناني، استعداد أثينا الدخول في محادثات حول قضايا التنقيب في شرق المتوسط مع تركيا.

ونفى ميتسوتاكيس وجود خطوات لتسليح الجزر اليونانية، مؤكدا أن “هذا الموضوع لم يناقش في المحادثات الاستكشافية ولن يناقش”، على حد قوله.

في هذا الصدد، قال الباحث في أكاديمية باريس للجيوبولوتيك، د. فيصل جلول، إن سحب تركيا لسفنها يأتي نتيجة الضغط الأمريكي، وكذلك بعد البيان الذي صدر عن دول المتوسط الذين اجتمعوا مؤخرا وقرروا دعم اليونان بصورة مطلقة والاستعداد للمفاوضات.

واستبعد الجلول أن تكون الخطوة التركية مناورة لاستئناف التحرك مرة أخري في شرق المتوسط.

وأوضح أن “التفاوض بالنسبة للأوروبيين يحمل معني واحد وهو ذهاب الملف إلى التحكيم الدولي، مشيرا إلى أن تركيا ليست موقعة على قانون البحار، وبالتالي فإن أي تحكيم دولي لن يأتيَ لصالحها”.

 إسرائيل تعمل على إعداد قائمة طلبات لواشنطن لضمان تفوقها العسكري في المنطقة

نقلت صحيفة “يسرائيل هايوم” العبرية، عن مصادر إسرائيلية بأن الجيش الإسرائيلي شكل طاقما خاصا لإعداد قائمة من الطلبات لتقدمها للولايات المتحدة، بهدف الحفاظ على تفوقها العسكري في منطقة الشرق الأوسط.

وعزت الصحيفة تشكيل هذا الطاقم العسكري إلى قرار الإدارة الأمريكية بيع طائرات F-35، ومعدات عسكرية متطورة أخرى إلى الإمارات، وذلك بعد الاتفاق على تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وأشارت إلى أنه من المقرر أن يطرح رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، الموضوع خلال اجتماعه مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، هذا الأسبوع.

قال أستاذ العلوم السياسية، والخبير الاستراتيجي اللواء جمال مظلوم:

إن “إسرائيل تحاول تحقيق تقدم عسكري بصفة مستمرة بصرف النظر عن أي متغيرات تحدث في المنطقة”، مضيفا أن هذه المخاوف تصاعدت بعد الحديث عن بيع واشنطن أسلحة متطورة للإمارات من بينهما طائرات “إف 35 ” حيث تخشي تل أبيب أن تنتقل مثل هذه الأسلحة إلى دول عربية أخري تكون في عداء مع إسرائيل.

ولفت مظلوم، إلى أن إسرائيل لها تطلعات وأطماع بصفة مستمرة مثل إصرارها علي ضم أراضي الضفة الغربية وغور الأردن، كما أنها تحاول منع أي تهديدات تتعرض لها بالتزود بالأسلحة الحديثة حتى تحقق التفوق العسكري علي الدول العربية مجتمعة.

تابعوا المزيد على برنامج “عالم سبوتنيك”…

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.