تسجيل الدخول

النائب العام: في اليوم الوطني.. نستحضر تاريخاً وطنياً مشرفاً

كل الوطن - فريق التحريرمنذ 31 ثانيةآخر تحديث : منذ 31 ثانية
النائب العام: في اليوم الوطني.. نستحضر تاريخاً وطنياً مشرفاً

كل الوطن – الرياض: رفع النائب العام الشيخ سعود بن عبدالله المعجب، باسمه ونيابة عن منسوبي النيابة العامة أسمى آيات التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله -وللشعب السعودي الكريم بمناسبة اليوم الوطني التسعين للمملكة.

وقال المعجب: نستحضر في هذه المناسبة تاريخاً وطنياً مشرفاً ابتداءً من عهد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن -رحمه الله -الذي وطَّدَ عُري العقيدة السليمة والثبات على الحق وأرسى دعائم الوحدة والتلاحم.

وأوضح النائب العام أنَّ العهد الميمون والزاهر لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين -أيدهما الله -يمثل حقبة استثنائية في تاريخ المملكة برزت فيها أوجه الإنجازات العملاقة والعطاء، وأشرقت فيها شمس الازدهار والبناء، معها صُروح النجاحات الشاهقة شُيدت ، ومنابر مجد الافتخار أرتقيت ،غدت معه مملكتنا الحبيبة منار تطور يُقتدى بها ، ومُتَطلعُ افئدة يتوجه إليها ، ومحط أنظار يتشوف لها .

وبيًّن المعجب أن القيادة الحكيمة أظهرت ريادة بارعة وكفاءة عالية واقتدار فائق في حسن إدارة جائحة كورونا جعلت فيه قيادتنا الكريمة الإنسان في أوج اهتماماتها ورأس أولوياتها ، عكس مدى الاهتمام والتعامل الإنساني والأخلاقي وعدم التمييز بين المواطنين والمقيمين و المخالفين لأنظمة الإقامة والعمل في وقت يُرى فيه غور الأخطار من حولنا ونحن نقيم بالراحة والطمأنينة في رحاب عمل دؤوب دُرأت معه الأخطار عن الأنفس ، كما ظهرت متانة الاقتصاد الوطني متحصناً برؤية (2030) المعزز بحزمة من المنح والمكرمات ، ضمنت معه الحياة الكريمة متوجة بعناية صحية فائقة، مبيناً أن الأوامر الملكية والتوجيهات التي صدرت بهذا الشأن تبيّن مدى العمق الإنساني لدى القيادة المباركة .

وسأل معالي النائب العام في ختام تصريحه الله عز وجل أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين ويجزيهما خير الجزاء على ما يقدمانه من خدمة للإسلام والمسلمين وللإنسانية جمعاء ، وأن يديم على بلادنا المباركة وشعبها نعمة الأمن والأمان والرخاء والاستقرار في ظل قيادتنا الحكيمة .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.