تسجيل الدخول

الشورى لـ”الإسكان”: الغوا الدفعة المقدمة قبل استلام القرض المدعوم

كل الوطن - فريق التحرير29 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
الشورى لـ”الإسكان”: الغوا الدفعة المقدمة قبل استلام القرض المدعوم

كل الوطن – الرياض: أقر مجلس الشورى التوصيات التي انفردت بها “الرياض” وطالب اليوم الثلاثاء وزارة الإسكان بالتنسيق مع مؤسسة النقد العربي السعودي لدراسة إلغاء الدفعة المقدمة التي تلزم البنوك بها المستفيد قبل استلام القرض المدعوم، والتنسيق مع الهيئة العامة للزكاة والدخل لتسهيل تطبيق مبادرة تحمل الدولة ضريبة القيمة المضافة على المسكن الأول، ودعا الوزارة إلى إدراج أصحاب الحيازات الصغيرة والأسر المتعددة لغير القادرين على إيجاد بديل سكني مناسب بعد أن تنزع منازلهم للمنفعة العامة ضمن مسارات برامج الإسكان التنموي وفق ظروف كل حالة مع إعطاء الأولوية لذلك بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، ، إضافة إلى سرعة تطوير المخططات المعتمدة والأراضي البيضاء المسلمة للوزارة بما يتناسب مع حجم الطلب ورؤية المملكة مع التنوع في طرح مساحات الأراضي المطلوب تطويرها خاصة المتوسطة والصغيرة وبما يتفق مع قدرات المطورين، وتطوير المخططات المعتمدة والأراضي البيضاء المسلمة للوزارة بما يتناسب مع حجم الطلب ورؤية المملكة.

وصوت الشورى لصالح إقرار توصية إضافية للعضو جواهر العنزي وطالب وزارة الإسكان بالتنسيق مع وزارة الشؤون البلدية والقروية لزيادة مساهمة الوزارة في تطوير مدن صغيرة وضواحي على مشارف المدن الكبيرة مزودة بكافة الخدمات اللازمة للحياة العصرية، وجددت العنزي دعوة وزارة الإسكان بالتنسيق مع وزارة الشؤون البلدية والقروية إلى زيادة مساهمتها في تطوير مدن صغيرة وضواحي على مشارف المدن الكبيرة مزودة بكافة الخدمات اللازمة للحياة العصرية، وقالت في المسوغات أن هناك تجارب دولية ناجحة في بناء المدن الصغيرة على مشارف المدن الكبيرة وأسهمت في حل مشكلة الإسكان، مثل تجربة فرنسا حيث قامت بإنشاء عدد من المدن الصغيرة حول العاصمة باريس للاستفادة من المزايا التي تقدمها باريس ، كذلك تجربة مصر بإنشاء مدن صغيرة حول مدينة القاهرة، ولفتت إلى أن بناء تلك المدن سيسهم في تقليص الازدحام ، والحصول على توزيع سكاني مناسب، وترى العنزي أن إقرار توصيتها يفضي إلى استحداث فرص وظيفية، لأن بناء تلك المدن يتطلب شبكة نقل عام ، وحدائق ومطاعم ، وبقالات وأسواق مما يفتح المجال أمام الكثير من الفرص الوظيفية ، وقالت إنه مع وجود الخدمات الالكترونية والتسوق الالكتروني والتطبيقات المتعلقة بكل أمور الحياة لم تعد هناك حاجة للتشبث في سكن المدن الكبيرة، لأن الجميع تقريبا متساوي في الحصول على كثير من الخدمات ، وأصبح البحث عن الهدوء مطلبا لدى الكثير.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.