تسجيل الدخول

ماذا قال القادة العرب في أمير الكويت بعد رحيله؟

2020-09-29T19:39:42+03:00
2020-09-29T20:12:44+03:00
تقاريرعربي ودولي
كل الوطن - فريق التحريرمنذ 35 دقيقةآخر تحديث : منذ 35 دقيقة
ماذا قال القادة العرب في أمير الكويت بعد رحيله؟

نعى القادة العرب اليوم الثلاثاء، أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح الذي رحل اليوم عن عمر ناهز التسعين عاما.

وبعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان برقية تعزية إلى الكويت، بوفاة أميرها، وقال بيان صادر عن الديوان الملكي السعودي إن “الملك سلمان وولي عهده قما خالص التعازي وصادق المواساة لعائلة آل صباح في دولة الكويت، وللشعب الكويتي الشقيق، وللأمتين العربية والإسلامية في وفاة الشيخ صباح، الذي رحل بعد مسيرة حافلة بالإنجاز والعطاء، وخدمة جليلة لبلده وللأمتين العربية والإسلامية والإنسانية جمعاء”.

ونعى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أمير الكويت، وقال إن الأمة العربية والإسلامية فقدت قائدا من أغلى رجالها.

وقد أعلن الأردن الحداد 40 يوما، وقال الملك الأردني عبدالله الثاني، إننا “فقدنا اليوم أخا كبيرا وزعيما حكيما كان قائدا استثنائيا وأميراللإنسانية والأخلاق”.

ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد، نعى أمير الكويت، قائلا إنه “رجل الحكمة والتسامح والسلام، وأحد رواد العمل الخليجي المشترك، مؤكدا أن مواقفه ستظل في  خالدة في ذاكرة الأجيال”.

أما حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد فقد نعى أمير الكويت ووصفه بأنه أب الكويت الحاني، وقلب الخليج النابض وأمير الإنسانية النبيل.

ونعى ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة أمير دولة الكويت، معتبرا أن البحرين والأمتان العربية والإسلامية خسرت بوفاته قائدا حكيما كرس حياته في خدمة شعبه وأمته ودينه وخدمة الإنسانية وستظل أعماله ومنجزاته راسخة في الوجدان وستبقيه نموذجا يحتذى به في القيادة والبذل والعطاء، مستذكرا بصمات الفقيد البارزة في نهضة دولة الكويت وتطورها في كافة الميادين، وبدوره في دعم مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية وتوطيد أركانها.

من جهة أخرى، نعى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد أمير الكويت، وقال وزير الخارجية القطرية محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في تغريدة عبر تويتر، إننا “نعزي أنفسنا وأهلنا في دولة الكويت والشعب الخليجي والعربي بوفاة أمير الإنسانية”.

بدوره، أعرب الرئيس اللبناني ميشال عون عن ألمه الشديد “لغياب أمير الكويت عن عمر قضاه في خدمة بلده وشعبه والدول العربية الشقيقة وقضاياها”، معتبرا أنه “كان مثالا للمروءة والاعتدال والحكمة”.

كما أعلنت حكومة تصريف الأعمال في لبنان الحداد 3 أيام على رحيل الصباح.

من جهته، قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن فلسطين خسرت برحيل الصباح قائدا عربيا وزعيما للإنسانية عز نظيره، أفنى حياته في خدمة أبناء شعبه وأمته والإنسانية جمعاء، ووقف دائما إلى جانب قضيتنا الوطنية، وإلى جانب شعبنا الفلسطيني، وقضايا أمته العادلة.

هذا، ونعى أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، أمير الكويت واستذكر الحس العروبي الصادق الذي تمتع به الراحل، ومواقفه المُشرفة في خدمة القضايا العربية، ومساعيه للحفاظ على وحدة الصف العربي بحكمته المعهودة، وتمسكه المستمر بالحوار كنهجٍ لحل المُشكلات المستعصية.

وأوصى أبو الغيط بتنكيس العلم على مقر جامعة الدول العربية لمدة ثلاثة أيام حدادا على وفاة أمير الكويت.

ونعى رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان عبدالفتاح البرهان وأعضاء المجلس أمير الكويت، وقالوا في بيان “ننعي قائدا عربيا بارزا كرس حياته لخدمة وطنه وأمته العربية والإسلامية ورفعة شأنها عبر مواقف مشهودة من أجل تحقيق التضامن العربي، ووهب حياته لنهضة بلاده والدفاع عن قضاياها بكل صدق وأمانة وإخلاص، وأسهم في تعزيز العلاقات التاريخية والأخوية بين الشعبين السوداني والكويتي، فضلا عن مواقف بلاده الداعمة للسودان في كافة المحافل الإقليمية والدولية”.

المصدر: RT

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.