تسجيل الدخول

وفاة عروسين بعد 24 ساعة من زفافهما داخل شقة الزوجية

كل الوطن - فريق التحريرمنذ 7 ثوانيآخر تحديث : منذ 7 ثواني
وفاة عروسين بعد 24 ساعة من زفافهما داخل شقة الزوجية

كل الوطن – الوطن المصرية: قررت النيابة العامة تشريح جثماني عروسين ماتا داخل منزل الزوجية في الشرقية، بعد 24 ساعة فقط من الزواج، وموافاتها بتقرير الصفة التشريحية، وكلفت المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث لبيان أسباب الوفاة، واستدعت أسرتي العروسين لسماع أقوالهما.

وتلقى اللواء إبراهيم عبد الغفار، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ من مركز شرطة ديرب نجم، بوفاة عروسين بعد 24 ساعة من زفافهما داخل شقة الزوجية.

ومن جانبها، انتقلت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة ديرب نجم لفحص البلاغ وإجراء معاينة أولية ومعرفة سبب الوفاة، وتبين من التحريات الأولية مصرع كل من “محمد ا” مهندس، وزوجته “شيماء أ” مهندسة، وأُخطرت النيابة العامة، وعلى الفور انتقل مدير نيابة ديرب نجم إلى مكان الحادث لمناظرة جثماني العروسين.

وذكرت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية أن أسر العروسين وأهالي المنطقة ووحدة المباحث عثروا عليهما جثتين مختنقتين بالغاز داخل الحمام.

وأضافت التحريات والتحقيقات التى جرت بمعرفة إدارة البحث الجنائى ووحدة مباحث ديرب نجم أنهم اتصلوا بالعروسين ولم يرد أحدهما واستعانوا بالجيران والشرطة وقاموا بكسر الباب وعلى دخول رجال الشرطة إلى مسرح الجريمة تبين العثور على جثتي العروسين داخل الحمام وأنهما لفظا أنفاسهما الأخيرة عقب دخولهما الشقة بقرابة ساعتين.

وتبين عدم وجود آثار بعثرة فى الشقة أو كسر في منافذ الشقة، وسجلت القوات أن هناك باقي طعام، ما يشير إلى تناول العروسين الطعام قبل الاستحمام، ورجحت المعاينة أنهما لفظا أنفاسهما الأخيرة أثناء الاستحمام نتيجة تسريب الغاز من السخان، ورجحت التحريات أن الوفاة قد وقعت عقب دخول العروسين الشقة بقرابة ساعتين.

وتم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت جهات التحقيقات التى عاينت مكان الجثتين، وورد تقرير مفتش الصحة الذي أكد أن سبب الوفاة إسفكسيا الخنق ناتجة عن تسريب غاز أثتاء استحمام الزوجين وقررت الجهات المختصة تسليم الجثمانين لذويهما لعدم وجود شبهة جنائية في الوفاة وصرحت بالدفن.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.