تسجيل الدخول

فتاة ليل تقتل مهندسا بأكتوبر بعد انتهاء العلاقة: “اداني 500 جنيه بس”

كل الوطن - فريق التحرير6 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
فتاة ليل تقتل مهندسا بأكتوبر بعد انتهاء العلاقة: “اداني 500 جنيه بس”

كل الوطن – وكالات: 28 طعنة موزعة على جثمان مهندس، عثر عليه مقتولًا داخل شقته في أكتوبر، كانت تشير إلى أن الجريمة حدثت بدوافع انتقامية، لكن تحريات المباحث التي أشرف عليها اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، تخلت عن تلك الدوافع، بعدما أثبتت أن علاقته طبيعية بجميع زملاءه وأصدقاؤه في العمل، فضلًا عن عدم وجود خلافات مالية أو أسرية ساهمت في الجريمة.

كاميرات المراقبة المثبتة أعلى ماكينة الصراف الآلي أمام جامعة أكتوبر، رصدت مشهدًا ساهم في فك لغز الجريمة، فأظهرت الكاميرات، مهندسًا وبجانبه فتاتان خلال قيامه بسحب مبلغ 500 جنيه.

وبحسب تحريات المباحث، أن المهندس كان بصحبتهما لقضاء سهرة حمراء، وأنهما عقدتا النية على سرقته، فوضعتا المخدر في كأس الخمرة، وأثناء هروبهما حاول منعهما من الهروب فقتلته إحداهما بعدة طعنات سددتها في صدره، ولم تستغرق الجريمة سوى 5 دقائق، ثم فرتا هاربتين.

72 ساعة من أعمال البحث الجنائي في مسرح الجريمة، وتتبع خط سير المجني عليه من خلال الكاميرات التي ساهمت في سرعة فك ألغاز الجريمة، وأنها حدثت بدافع السرقة على يد فتاتي ليل، تقابل معهما المجني عليه عند ترعة المريوطية في الهرم، واستقلا معه السيارة إلى شقته، وفي الطريق اتفق معهما على أجرتهما نظير ممارسة الجنس معهما لمدة ساعتين، ونزلوا جميعًا من السيارة لسحب مبلغ مالي من ماكينة صراف آلي قريبة من جامعة أكتوبر.

تمكنت أجهزة الأمن في الجيزة بقيادة اللواء طارق مرزوق، مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، من القبض على المتهمتين، وبسؤالهما أعترفتا بتفاصيل الجريمة، وأنهما لم يقصدا قتل المجني عليه، بل حاولا سرقته بعد أن انتهيتا من ممارسة الجنس معه، وأثناء محاولتهما الهروب بعد تخديره، وجدتا باب الشقة مغلقًا، وأثناء بحثهما عن المفتاح في ملابسه حاول منعهما واعتدى عليهما بالضرب، فأسرعت إحداهما إلى المطبخ، وأمسكت سكينا، وسددت له سيًلا من الطعنات، حتى تأكد من وفاته.

“يا باشا احنا كنا طالعين نشوف زبون مريش، عشان الدنيا كانت واقفة معنا من 3 أيام، مكنش فيه شغل غير العيال بتوع الميكروباص، وكنا بنخاف نطلع معاهم”.. بهذه الكلمات اعترفت الفتاة القاتلة أمام المباحث بعد القبض عليها بصحبة صديقتها، وأنها لم تخطط لجريمة القتل، وأنها لم تكن تعرف المجني عليها، وأنها المرة الأولى التى تقابلت معه كانت قبل الجريمة بساعتين، وأثناء هروبهما بعد تخديره، فوجئتا بأن الباب مغلقًا.

وأيدت المتهمة الثانية أقوال صديقتها في محضر الشرطة، فأحيلا إلى النيابة العامة، التي قررت حبسهما بتهمة القتل العمد المقترن بالسرقة، لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.