تسجيل الدخول

روسي يعلن التوبة بعد 20 عاما ويبحث عن ضحيته للاعتذار

كل الوطن - فريق التحريرمنذ 21 ثانيةآخر تحديث : منذ 21 ثانية
روسي يعلن التوبة بعد 20 عاما ويبحث عن ضحيته للاعتذار

كل الوطن – وكالات: تلقت شرطة مدينة سمارا الروسية رسالة غريبة من أحد أهالي مقاطعة أورينبورغ الروسية حيث قال إنه قام عام 2000 بالسطو على شاب يدعى، أناتولي ويطلب إيجاده ليعتذر له.

أفادت بذلك صحيفة “كومسومولسكايا برافدا ” الروسية نقلا عن مصدر لها في أجهزة الأمن.

وقال الرجل في رسالته إنه نادم عما فعل وجاهز لتحمل المسؤولية عن جريمة ارتكبها منذ أعوام. ويعتبر كاتب الرسالة أنها جريمة يصفها القانون الجنائي الروسي بالسطو والنهب.

إلا أن كاتب الرسالة لا يستطيع استذكار أية ملابسات أخرى لجريمته ما عدا اسم ضحيته.

ويستبعد أن يتعرض الرجل لأية ملاحقة جنائية، إذ أن الفترة التي يقضي القانون خلالها بتحميل المواطنين المسؤولية الجنائية قد مضت.

لذلك فإن مصير ضحية جريمة السطو أناتولي يرجح أن يبقى غامضا.

المصدر: كومسومولسكايا برافدا

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.