تسجيل الدخول

مصر: “الموت له ميعاد”.. الشرطة نزلت صابر من طبلية الإعدام… ولكن

كل الوطن - فريق التحريرمنذ 36 ثانيةآخر تحديث : منذ 36 ثانية
مصر: “الموت له ميعاد”.. الشرطة نزلت صابر من طبلية الإعدام… ولكن

كل الوطن – الوطن المصرية: في أحد أيام شهر ديسمبر الماضى، داخل أسوار سجن برج العرب بمحافظة الإسكندرية، تحركت قوة أمنية من ضباط السجن، يتقدمهم سجان يصطحب شخصا من إحدى غرف عنابر الإعدام، يدعى “صابر محمد” يرتدى بدلة حمراء، إلى طبلية الإعدام لتنفيذ حكم نهائى بإعدامه شنقا لإدانته في جريمة قتل.

أمام طبلية الإعدام، وعقب انتهاء الإجراءات التى تسبق التنفيذ، كان صابر مشتتا وحائرا، دقائق معدودة وتنتهى حياته، رغم ذلك لم ترتعد فرائصه، ولم يكن خائفا، لكنه بدا أنه مترددا في قول شىء ما، ما دفع مأمور السجن للمبادرة بسؤاله عما إذا كان لديه أى طلبات، ليجيب صابر” نعم”.

بدا السؤال روتينيا، وكذلك الإجابة، لكن التفاصيل كانت مثيرة، لدرجة أنها أوقفت تنفيذ حكم الإعدام لمدة 10 أشهر بقي فيها على قيد الحياة، قبل أن يتم تنفيذه صباح اليوم.

ماذا حدث؟

“صابر” أكد أنه قرر التوبة وعليه، فإنه لن يواجه ربه بدم لم يحاسب عليه، واعترف بارتكاب جريمة قتل أخرى تعود لـ8 سنوات مضت، عندما قتل سيدة تدعى “فكيهة” لسرقة مصوغاتها من داخل شقتها في البحيرة وتم قيد القضية ضد مجهول، وأقر بارتكابه الجريمة وروى تفاصيلها، ليتم تأجيل تنفيذ حكم الإعدام الذى صدر بحقه بتهمة قتل صاحب محل مصوغات بمنطقة المنتزه بالاسكندرية.

وفتحت النيابة تحقيقا موسعا مع “صابر”، واصطحبته إلى مركز كفر الدوار، حيث مسرح الجريمة، لتمثيل كيفية ارتكابها، وتبين أن تلك القضية، وقعت أحداثها عام 2011، وبالتحديد يوم الأربعاء، الموافق 16 نوفمبر عام 2011، عندما دخل المجرم التائب، إلى مسكن فرج السيد أحمد مصطفى 65 سنة، لسرقة مصوغات ذهبية، خاصة بزوجته فكيهة سليمان محمد” 60 سنة، أثناء ذهاب الزوج لصلاة الفجر في مسجد القرية.

وكشفت “صابر”، أنه اشترى سلاحا أبيض “سكين”، ودخل المسكن، ووجد الزوجة في غرفة نومها، مؤكدًا أنه ذبحها وسرق “غويشة”، وتمكن من الهرب، موضحا أنه الآن لا يوجد بينه وبين الآخرة سوى ساعات، فقرر أن يعترف بذنب ارتكبه، ربما يغفر له الله جراء ندمه.

يذكر أن القضية الأولي لـ”صابر محمد”، التي صدر فيها حكم بالإعدام واجب النفاذ، وتم إيقافه بسبب اعترافه بقتل فكيهة هي قضية قتل جواهرجي وسرقة مصوغاته بمنطقة المنتزة ثان بالإسكندرية، وترجع إلى عام 2012 فى القضية رقم 38938 لسنة 2012 جنايات المنتزة ثان.

وأثبت التحقيقات، وقتها، أن المتهم صابر محمد، 37 سنة، عاطل، أن المتهم قتل صديق رشوان صاحب محل مشغولات ذهبية بالمنتزة ثان، مع سبق الإصرار، بعد أن عقد العزم وبيت النية على ذلك، وأعد لهذا الغرض سلاحًا ناريًا عبارة عن فرد خرطوش، وتوجه إلى المكان الذى أيقن تواجد المجنى عليه فيه، وهو محله، وما أن ظفر به حتى أطلق عيارًا ناريًا من السلاح قاصدًا قتله، فأحدث به إصابات أودت بحياته على الفور.

وأكدت التحقيقات أن المتهم قام بجمع المصوغات الذهبية الموجودة بالمحل، وسرقها وعند محاولته الفرار، تمكن الأهالى من ضبطه، وتسليمه إلى قسم الشرطة، حيث اعترف بتفاصيل جريمته.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.