تسجيل الدخول

منح حرم أمير الرياض وسام المرأة العربية القيادية المسؤولة مجتمعياً لعام 2020 م

خلال مشاركة سموها في "مؤتمر المرأة والمسؤولية المجتمعية الخامس"

كل الوطن - فريق التحريرمنذ 13 ثانيةآخر تحديث : منذ 13 ثانية
منح حرم أمير الرياض وسام المرأة العربية القيادية المسؤولة مجتمعياً لعام 2020 م

كل الوطن – الرياض: في إنجاز عربي تم منح حرم صاحب السمو الملكي أمير منطقة الرياض صاحبة السمو الأميرة نورة بنت محمد بن سعود آل سعود رئيسة اللجنة النسائية للتنمية المجتمعية بمجلس منطقة الرياض “وسام المرأة العربية القيادية المسؤولة مجتمعيا لعام 2020 م”، خلال حفل افتتاح “مؤتمر المرأة والمسؤولية المجتمعية الخامس بالدول العربية لعام 2020م” اليوم السبت عبر الاتصال المرئي، ونظمه “مركز المرأة للمسؤولية المجتمعية” بالشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية بالتعاون مع “البرنامج الأممي لتمكين المرأة العربية للعمل في المنظمات الدولية”، برعاية معالي الشيخة لمياء بنت محمد آل خليفة رئيسة مجلس إدارة جمعية النور للبر بمملكة البحرين- السفير الدولي للمسؤولية المجتمعية-، تحت شعار” مبادرات نسائية مسؤولة ذات أثر مجتمعي”.

20201010 231522 - كل الوطن

وقالت سمو الأميرة نورة بنت محمد آل سعود في كلمة بمناسبة تكريمها ومشاركتها: “يشرفني أن أقف اليوم بين هذه النخبة الكريمة من قادات العمل التنموي النسوي في العالم العربي ومن على منصة مؤسسة عربية أكن لها ولجهودها كل التقدير والاحترام وهي مركز المرأة للمسؤولية المجتمعية. وأتقدم بالشكر الجزيل لكم جميعا وللمركز على اختياري للحصول على وسام المرأة القيادية العربية المسؤولة مجتمعياً للعام 2020م وأضافت سموها: “أتحدث إليكم بكل صراحة لم يكن يدور في خلدي أن أقف على منصة التكريم في العمل المجتمعي والتنموي حيث أن كل ما يشغلني منذ البداية هو تجسيد إيماني الحقيقي بأهمية ترسيخ مبادئ ومفاهيم المسؤولية الاجتماعية في بلادي من خلال المناطق التي عملت بها على امتداد وطني الغالي”.

مضيفة سموها : “أود أن أتحدث خارج الإطار الرسمي وبكل وشفافية فأنا سعيدة بهذه اللفتة الكريمة من المركز بتكريمي ومصدر سعادتي هو هذا الظن الحسن من القيادات التنموية العربية لشخصي ، لكني أؤكد لكم أنني سبق أن تلقيت تكريماً خاصاً هو الأقرب لنفسي ولعشرات المرات لكنه بلا وسام أو منصة تشريف ذلك التكريم هو الشعور الذي ينتابني في كل مرة ننجز فيها مشروعا أو مبادرة أو يقدم جهود لأبناء المملكة والمقيمين فيها فكل عمل يحقق هدفاً ويضيف للمجتمع هو التكريم الحقيقي المنشود وبذلك أسجل فخري بهذا الوسام وأستأذنكم جميعا بأن أسجله باسم المرأة السعودية وتحديداً القيادات الشابة التي تعمل على امتداد الوطن من أجل تحقيق تطلعات المجتمع السعودي والقيادة الكريمة في مجال المسؤولية المجتمعية والعمل التطويري بشكل عام وكذلك زميلاتي اللاتي تقاسمت وإياهن حس المسؤولية الوطنية وحلمنا سوياً بأن نرد ولو جزء يسير من أفضال الوطن والمجتمع علينا على شكل مساهمات ومبادرات ومشاريع ذات صفة مجتمعية وتنموية. والواقع اليوم يختلف كثيراً عن المشهد أثناء البدايات فبفضل الله أصبحت مبادئ المسؤولية المجتمعية على رأس أولويات التنمية في المملكة، وتحظى باهتمام ودعم القيادة مما نتج عنه أن يصبح إحدى مستهدفات وبرامج التحول الوطني لرؤية المملكة 2030م وهذا المسار الطموح لا شك في أنه سيؤتي ثماره بحول الله وانعكاساته الإيجابية على بلادنا والإنسان المقيم على أرضها”.

وفي ختام كلمتها قالت سموها : “خالص الشكر والتقدير لمجلس إدارة الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية على حرصه على دعم فعاليات تساهم في تمكين المرأة العربية وتعمل على تعزيز مكانتها، والشكر لراعية الحفل معالي الشيخة لمياء بنت محمد آل خليفة يحفظها الله. والشكر كذلك للخبيرات والمتحدثات المشاركات في هذا المؤتمر من المنطقة العربية ومن خارجها، والشكر موصول لكن أخواتنا المتابعات ومنظمات هذا الحدث العلمي الهام. مع خالص الأماني أن يحقق هذا المؤتمر الأهداف المرجوة منه، وأقدم لزميلاتي المكرمات بوسام المرأة العربية القيادية المسؤولة مجتمعياً لعام 2020م خالص التهاني والتقدير”.

يذكر أن المؤتمر يقام في دورته الخامسة، وشارك في تقديم أوراق عمله (35 متحدثة وخبيرة) من الدول العربية ومن خارجها، ويحظى باهتمام كبير من قبل القطاع النسائي، كونه المؤتمر العربي الوحيد المتخصص في مجالات المسؤولية المجتمعية

وقد حضر حفل التكريم شخصيات نسائية عربية رفيعة المستوى منهن: صاحبة السمو السيدة الدكتورة بسمة آل سعيد السفير الدولي للمسؤولية المجتمعية، وسعادة الشيخة لولوة بنت خليفة آل خليفة العضو الشرفي للاتحاد الدولي للمسؤولية المجتمعية ، وسعادة الشيخة سهيلة سالم الصباح الرئيس الشرفي للبرنامج الأممي لتمكين المرأة العربية للعمل في المنظمات الدولية ، ومعالي الدكتورة سعاد اللواتية الوزيرة العمانية نائبة رئيسة مجلس الدولة السابقة، ومعالي السفيرة الدكتورة هيفاء أبوغزالة الأمين العام المساعد بجامعة الدول العربية ، بالإضافة إلى ممثلات قياديات من برنامج الأمم المتحدة للاتفاق العالمي ، وممثلات العديد من المنظمات والهيئات النسائية العربية والدولية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.