تسجيل الدخول

“الداخلية” تؤكد استمرار متابعة تطبيق الإجراءت الاحترازية لمنع تفشي كورونا

عقوبة التجمعات تصل إلى 100 الف ريال

كل الوطن - فريق التحريرمنذ 15 ثانيةآخر تحديث : منذ 15 ثانية
“الداخلية” تؤكد استمرار متابعة تطبيق الإجراءت الاحترازية لمنع تفشي كورونا

كل الوطن – الرياض: بينت وزارة الداخلية أن عقوبة التجمعات التي تسهم في تفشي ونقل فيروس كورونا تصل إلى 100 الف ريال ، وقالت أن ( العقوبات التي نصت عليها لائحة الحد من التجمّعات التي تسهم في تفشي ونقل فيروس كورونا المستجد، والتي تكون في تجمع المتسوقين أو العاملين داخل أو خارج المحل التجاري بما يتجاوز الأعداد المنصوص عليها في الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية ، في المرة الأولى تعاقب المنشأة أو المسؤول عن ذلك بغرامة قدرها خمسة آلاف ريال عن كل شخص زاد عن الأعداد المنصوص عليها بما لا يزيد على 100 ألف ريال، فيما تتم معاقبة كل من حضر أو من دعا لحضور التجمعات أو تسبب بها بغرامة قدرها خمسة آلاف ريال، وفي المرة الثانية تعاقب المنشأة أو المسؤول عن ذلك بغرامة قدرها 10 آلاف ريال عن كل شخص زاد على الأعداد المنصوص عليها، فيما تتم معاقبة كل من حضر أو من دعا لحضور التجمعات أو تسبب بها بغرامة قدرها 10 آلاف ريال، وفي المرة الثالثة تتم مضاعفة العقوبة الموقعة في المرة الثانية على المنشأة أو المسؤول عن ذلك، وإحالة المسؤول للنيابة العامة، كما يحال كل من حضر أو دعا لحضور التجمعات أو تسبب بها للنيابة العامة، في حال كانت المنشأة تابعة للقطاع الخاص وتم تكرار المخالفة للمرة الأولى، يتم إغلاقها لمدة ثلاثة أشهر، وفي حال تكررت للمرة الثانية سيتم إغلاق المنشأة ستة أشهر، إذا كان المخالف من المقيمين في المملكة ‏فيتم إبعاده عن المملكة ومنع دخوله نهائياً إليها، بعد تنفيذ العقوبة الموقعة بحقه ) ، جاء ذلك عبر حسابات القطاعات الأمنية في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» وحسابات إمارات المناطق .

ودعت الوزارة الجميع على كل من يعلم عن أي تجمع مخالف إبلاغ الجهة المختصة عن مكان حدوثه، ‏وذلك على الرقم المجاني 999 في جميع مناطق المملكة باستثناء منطقة الرياض ومنطقة مكة المكرمة فيكون الإبلاغ على الرقم 911.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.