تسجيل الدخول

السعودية.. تدشين أول منظومة للزوارق الاعتراضية السريعة (HSI32) المصنعة محليا

2020-10-15T09:06:31+03:00
2020-10-15T15:09:35+03:00
محليات
كل الوطن - فريق التحرير15 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ 6 ساعات
السعودية.. تدشين أول منظومة للزوارق الاعتراضية السريعة (HSI32) المصنعة محليا

كل الوطن – الرياض: أعلنت وزارة الدفاع والهيئة العامة للصناعات العسكرية السعودية، الأربعاء، عن تدشين وتوطين أول زورق اعتراضي سريع من نوع (HSI32) مصنع محليا، بالإضافة إلى تدشين أول حوض عائم.

السعودية.. تدشين أول منظومة للزوارق الاعتراضية السريعة (HSI32) المصنعة محلياالبحرية السعودية تستلم قيادة قوة الواجب المختلطة “150” من نظيرتها الفرنسية
وجاء الإعلان، ضمن خطة توطين الصناعات العسكرية في المملكة، حيث سيتم تصنيعها وتوطينها محليا وفق أحدث المواصفات والمعايير العالمية بتعاون بين شركة “CMN” الفرنسية وشركة “الزامل” للخدمات البحرية.

وشهد حفل الإطلاق، بمقر شركة “الزامل” للخدمات البحرية في المنطقة الشرقية، حضور عدد من القيادات العسكرية العليا في المملكة، بالإضافة إلى عدد من كبار المسؤولين من الجهات ذات العلاقة.

من جهته، قال محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية أحمد العوهلي، إن “صناعة وتوطين منظومة الزوارق الاعتراضية السريعة من نوع (HSI32) يأتي ضمن توجه الهيئة الاستراتيجي على صعيد تحقيق الأولويات الوطنية ووضع التشريعات الخاصة بإرساء عقود التصنيع العسكري ودعم وتمكين المصنعين المحليين، وتطوير الشركات المحلية الواعدة”.

وأضاف، أن “المنظومة ستسهم في رفع مستوى الجاهزية العسكرية والأمنية للقوات البحرية السعودية كما ستسهم في تعزيز قوة الأمن البحري في المنطقة وحماية المصالح الحيوية والاستراتيجية”.

بدوره، أشاد رئيس مجلس إدارة مجموعة “الزامل”، عبدالرحمن الزامل، بـ”الشراكة مع القوات البحرية الملكية السعودية وثقتهم ودعمهم للمصنع المحلي، وبالعلاقة الاستراتيجية مع شركة CMN الفرنسية”، لافتا إلى أن “الحدث يترجم إحدى أهم أهداف رؤية المملكة 2030 نحو القطاع”.

يذكر أن هذه الدفعة من منظومة الزوارق الاعتراضية السريعة، أول دفعة مصنعة محليا، وتأتي امتدادا لدفعات سابقة استلمتها القوات البحرية الملكية السعودية من شركة (CMN) الفرنسية عبر اتفاقية موقعة بين الطرفين تتضمن تصنيع وتوريد عدد من الزوارق السريعة من نوع (HSI32)، بحيث يتم تصنيع جزء منها في فرنسا والجزء الآخر يتم صناعته ونقل تقنيته محليا إلى المملكة، وذلك في إطار التعاون المشترك بين الرياض وباريس في مجال التصنيع والتعاون العسكري.

المصدر: “الرياض”

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.