تسجيل الدخول

الشرطة الألمانية تعتقل رجلاً ادعى النبوة وتحرر امرأة خطفها

كل الوطن - فريق التحرير22 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
الشرطة الألمانية تعتقل رجلاً ادعى النبوة وتحرر امرأة خطفها

كل الوطن – د ب أ: شنت الشرطة الألمانية حملة مداهمات على أرض دير سابق في غرب ألمانيا صباح اليوم الأربعاء، في عملية استهدفت طائفة مشتبه بها، وأسفرت الحملة عن تحرير امرأة كانت محتجزة لدى الطائفة.

وكانت الشرطة والمدعي العام في منطقة كليف قد صرحا في بيان صدر في وقت سابق اليوم بأنه يُشتبه أن امرأة تبلغ من العمر 25 عاما احتُجزت ضد إرادتها في الموقع ببلدة جوخ.

وقال متحدث باسم المدعي العام لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه تم اعتقال رجل هولندي /58 عاما/ يعتبر نفسه “نبيا”.

وبحسب بيانات المحققين، تم العثور على 54 شخصا في هذا الموقع، بينهم 10 أطفال.

وحرزت الشرطة حاملات بيانات ومسدسي صوت.

ووصلت الشرطة في ساعة مبكرة من الصباح إلى ساحة الأرض المملوكة لشركة متخصصة في تنظيم الفعاليات، وذلك بعد أن وردت إليها إشارات بوجود شخص محتجز في هذا المكان رغم إرادته.

وصرح متحدث باسم الشرطة:” وفقا للتحقيقات فإنه يُعْتَقَد أن جماعة دينية رسخت وجودها في هذا المكان، ويمكن القول إنها طائفة”، مشيرا إلى أن الطائفة تحمل اسم “وسام المتحولين”.

وحسب تقارير إعلامية هولندية، فإن هذه الجماعة مثار جدل، حيث يجري وصفها بأنها طائفة خطيرة تارة وبأنها جماعة من المؤمنين.

وذكرت متحدثة باسم الشرطة أنه لم تقع إصابات خلال العملية التي استغرقت عدة ساعات، وأن المسألة لا تتعلق برهينة، وأن الملابسات الدقيقة غير واضحة مشيرة إلى أنه تم نقل المرأة إلى مكان آمن، وقالت إن الشرطة تأخذ أقوالها في الوقت الراهن.

وفي البداية، لم يكن من المحدد في البداية ما إذا كان هناك أشخاص آخرون محتجزين في المكان رغم إرادتهم، لكن تبين لاحقا أن المسألة تتعلق بامرأة واحدة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.