تسجيل الدخول

إعلامية لبنانية تعلق على قرار إبعادها من الكويت (صورة)

كل الوطن - فريق التحرير25 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
إعلامية لبنانية تعلق على قرار إبعادها من الكويت (صورة)

كل الوطن – وكالات: أكدت المذيعة اللبنانية، سازديل، أن قرار إبعادها من الكويت هو “تصفية حسابات أو قرار فردي”، مشيرة إلى أن المشكلة هي أن تطبيق القانون أصبح “انتقائيا”.

واعتبرت سازديل أن ما حدث معها هو “تصفية حسابات أو قرار فردي، والدليل على ذلك، هو سرعة الإجراء دون أي مقدمات، حتى أن القرار صدر ضدها في يوم إجازة”، وقالت إن أكثر ما يؤرقها، أنه “لم يأت لها أي نوع من الإنذار أو لفت نظر من أي جهة رسمية يستنكر ما تفعله أو حتى طريقة لبسها”.

وأوضحت سازديل، أن القانون أصبح يطبق “انتقائيا”، لافتة إلى أن طريقة لبسها أو “الاستايل” الخاص بها، سار على الأغلب، قائلة: “ليس بالضروري نحكي في موضوع اللبس، نحن صرنا بعصر متطور، ولا نزايد على هذا الموضوع”،

وشددت على أنه على مدار العشر سنوات لها في الكويت، لم يتوجه القائمون على الاتجاهات والسياسات في البلد، بأي انتقادات في هذا الأمر، و”هذا يعني أنه لم تكن هناك مشكلة في طريقة اللبس، وإلا لكانت قد تعرضت للمساءلة منذ فترة”.

وأضافت: “أنا الحمد لله إنسانة ناجحة، ومشاريعي سوف تستمر، وقريبا عندي انتشار آخر”.

5f95285d4c59b748a148b4b7 - كل الوطن

واعتبرت سازديل أن الطريقة التي تعاملت بها كانت “سيئة جدا”، وقالت: “لو كانوا أبلغوني بأن لدي أسبوع لمغادرة الكويت، ونحن نحبك كثيرا، ولكن السياسات قد تغيرت، لكان الأمر أفضل، فكنت أتمنى أن نحفظ العشرة والخبز والملح الذي بيننا، ولكنني تلقيت معاملة سيئة جدا، ولكن الحمد لله، فأنا لدي زوج، وأصدقاء، وأولاد حلال بكل ما للكلمة من معنى، وقفوا بجانبي وقاموا بإنهاء معاملاتي كافة”، مستدلة بآيات القرآن قائلة: “وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم”.

وأكدت أنها تكن كل الحب لشعب الكويت، وأن أعز أصدقاء لها هم من الكويت، بل هم الوحيدون فليس لها أصدقاء إلا في الكويت، قائلة: “التوجه الفردي لا يمكن أن يؤثر على علاقة بشعب أكن له كل الحب”، موضحة أن لديها قاعدة جماهيرية كبيرة في الكويت، وتعلم جيدا بأن جمهورها يقف بجانبها، ويعلم جيدا الصح من الخطأ، وفي النهاية “لا يصح إلا الصحيح”.

المصدر: “القاهرة 24”

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.